تاونسند يتطلع لثبيت أقدامه دولياً

AFP

وانضم جناح نيوكاسل إلى القائمة المؤقتة التي أعدّها روي هودجسون المدير الفني للمنتخب الإنكليزي والتي تضم 26 لاعباً استعداداً ليورو 2016 في فرنسا.

وقبل المشاركة في يورو 2016، يلتقي منتخب إنكلترا غداً الأحد مع نظيره التركي على ملعب الاتحاد معقل مانشستر سيتي ثم يلتقي الفريق مع أستراليا في مباراة ودية أخرى وبعدها سيكون هودجسون مطالباً باستبعاد ثلاثة لاعبين من أجل الإعلان عن القائمة النهائية للبطولة والتي تضم 23 لاعباً في حلول 31 أيار/مايو الجاري.

وقال تاونسند "شعرت بشرف كبير وراحة كبيرة بعد استدعائي للقائمة الأولية".

وأضاف "المدرب سيكون مضطراً لاختيار 23 لاعباً فقط من بين 26، الأمر سيكون صعباً، لكن مهمتي هي تصعيب الأمور بشكل أكبر من خلال أدائي داخل الملعب".

وأشار "أُدرك أن الولاء لن يصعد بي إلى الطائرة المتجهة إلى فرنسا، علي أن ألعب بشكل جيد في المباراتين الوديتين إذا حصلت على فرصة المشاركة".

استدعاء تاونسند (24 عاماً) كان مفاجأة بالنسبة لقطاع عريض بعد غيابه عن مونديال البرازيل بسبب الإصابة في الكاحل بعد أن شارك مع منتخب الأسود
الثلاثة في تصفيات كأس العالم.

وبعد تراجع مشاركات تاونسند مع توتنهام في الموسم الماضي فإنه فقد مقعده في صفوف المنتخب الإنكليزي وجاء آخر ظهور له مع الفريق في تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

وانتقل تاونسند إلى نيوكاسل في كانون الثاني/يناير الماضي لكنه لم ينجح في إنقاذ الفريق من شبح الهبوط رغم تسجيله أربعة أهداف في 13 مباراة.

لكن أداء تاونسند مع نيوكاسل رغم كل شيء أقنع هودجسون بضمه على حساب ثيو والكوت نجم آرسنال.

وقال هودجسون "أندروس صادفه سوء حظ في فقدان مكانه في المنتخب الإنكليزي عندما كان لا يشارك مع توتنهام ولكن منذ انتقاله إلى نيوكاسل بات يشارك بشكل دائم ويؤدي بشكل جيد للغاية".

وأضاف "ثيو خلال الأشهر الأخيرة لم يشارك في الكثير من المباريات وعانى من الإصابات.. إنه قرار صعب ولكن ينبغي اتخاذه".

وحصل العديد من اللاعبين الأخرين على فرصة الانضمام للمنتخب الإنكليزي في ظل سعي هودجسون للاعتماد على عنصر الشباب حيث يبلغ متوسط أعمار اللاعبين حالياً في الفريق 25 عاماً.

واستدعى هودجسون كل من ديلي آلي وايريك داير وداني درينك ووتر، الذين سجلوا ظهورهم الأول على المستوى الدولي في 2015، كما انضم ماركوس
راشفورد (18 عاماً) للمرة الأولى للمنتخب الوطني في الوقت الذي تم فيه استبعاد فيل جاجيلكا وليتون باينس ومايكل كاريك.

وأشار هودجسون "الفريق هذه المرة أصغر سناً، هناك الكثير من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الكثير من المباريات الدولية، لكنهم ظهروا في المباريات الأخيرة كمجموعة متعطشة ومثيرة وقادرة على العطاء".

وتابع "كل هذه العوامل إيجابية ونتمنى أن تؤتي ثقتنا فيهم ثمارها".