بين مورينيو وغوارديولا.. "بروفة" مبكرة من الصين

beIN SPORTS

تبدأ المنافسة بين قطبي مدينة مانشستر الإنكليزية مبكراً هذا الموسم ولكن من العاصمة الصينية بكين حيث يلتقيان في أول دربي خارج بريطانيا الإثنين في مباراة ودية لكرة القدم.

ويحمل الصراع هذا الموسم نكهة إسبانية-برتغالية خاصة بين الفريقين، بوجود المدربين الجديدين الإسباني جوسيب غوارديولا في مانشستر سيتي والبرتغالي جوزيه مورينيو في مانشستر يونايتد.

وسبق أن تواجه المدربان في إسبانيا عندما كان غوارديولا مدرباً لبرشلونة ومورينيو على رأس الجهاز الفني لغريمه التقليدي ريال مدريد في 2010.

ويستعد الفريقان للموسم الجديد في الصين، وبدايتهما لم تكن موفقة بخسارة مانشستر سيتي أمام الفريق السابق لغوارديولا بايرن ميونيخ الألماني بقيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي صفر-1، وسقوط يونايتد الكبير أمام القطب الألماني الآخر بوروسيا دورتموند 1-4.

ويختتم سيتي جولته الصينية بلقاء دورتموند في شينزين الخميس.

وتعاقد غوارديولا مع سيتي بعد ثلاثة مواسم مع بايرن، وعاد مورينيو إلى التدريب بعد راحة لأشهر إثر إقالته في منتصف الموسم الماضي تقريباً من تشيلسي الإنكليزي بسبب سوء النتائج.

ويلتقي قطبا مانشستر في الملعب الأولمبي في بكين الذي احتضن افتتاح الألعاب الأولمبية عام 2008، وسيشكل اللقاء اختباراً مهماً لاستعداداتهما ولاختيارات المدربين الجديدة بعد سلسلة من التعاقدات.

ويسعى الفريقان إلى المنافسة بقوة هذا الموسم على اللقب في الدوري الإنكليزي الممتاز الذي ينطلق في 13 آب/أغسطس.

وحقق ليستر سيتي مفاجأة مدوية في الموسم الماضي بإحرازه اللقب للمرة الأولى في تاريخه، في حين حلّ سيتي رابعاً ويونايتد خامساً.

ويلتقي سيتي ويونايتد في المرحلة الأولى مع سندرلاند وبورنموث على التوالي.

وتعاقد مانشستر سيتي حتى الآن مع المهاجم الإسباني نوليتو من سلتا فيغو لمدة 4 سنوات، ولاعب الوسط الألماني إيلكاي غوندوغان من بوروسيا دورتموند ولاعب الوسط الأسترالي أرون موي.

وكانت أبرز تعاقدات مانشستر يونايتد منذ تسلم مورينيو الدفة ضم السويدي زلاتان إيبراهيموفيتش الذي كان لعب تحت إشرافه في إنتر ميلان الإيطالي، والمهاجم الدولي الأرميني هنريك مخيتاريان والمدافع الإيفواري إريك بايلي.

وتشير آخر التقارير الصحافية إلى أنه على وشك إجراء صفقة قياسية في عالم كرة القدم بضم لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي ومنتخب فرنسا بول بوغبا مقابل مبلغ خيالي قد يصل إلى 120 مليون يورو.