بيليتي يتقدم باستئناف ضد قرار استبعاده

Reuters

تقدم الليبيري موسى بيليتي أمام المحكمة الرياضية الدولية "كاس" باستئناف ضد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بمنعه من الترشح في انتخاباته الرئاسية القادمة بعدما أخفق في اجتياز اختبار النزاهة.

وأفادت "كاس" التي تتخذ مدينة لوزان السويسرية مقراً لها بأن بيليتي طالب بإلغاء  قرار  منعه من الترشح والسماح له بالمشاركة في الانتخابات التي ستقام في 26 شباط/فبراير المقبل والتي سيختار من خلالها خليفة للسويسري جوزيف بلاتر في منصب رئاسة الفيفا.

وأشارت المحكمة إلى أن الفيفا يتفق معها في ضرورة الإسراع بإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بهذه القضية حتى يتمكن الأخير من اتخاذ قراره قبل نهاية عام 2015.

ولم يتمكن بيليتي رئيس اتحاد ليبيريا لكرة القدم من اجتياز اختبار النزاهة الخاص بالفيفا، بيد أنه لم يتم الإفصاح عن الأسباب الحقيقية وراء استبعاده، وذلك من منطلق الحفاظ على الحقوق الشخصية لكل مرشح، حسبما أفاد الفيفا عندما أصدر قرار الاستبعاد في 12 تشرين الأول/نوفمبر الماضي.

ولم يتم إدراج الفرنسي ميشيل بلاتيني أيضاً ضمن قائمة المرشحين المقبولين من قبل اللجنة الانتخابية للفيفا، إلا أن اللاعب الدولي السابق لا يزال بإمكانه المشاركة في الانتخابات إذا ما انقضت عقوبة الإيقاف المؤقت المفروضة عليه بسبب الاشتباه في تورطه في أعمال فساد.

يذكر أن دافيد ناكيد اللاعب السابق لترينداد وتوباغو تم إقصاؤه من سباق الترشح بعد أن قدم ما يفيد دعمه من قبل خمسة اتحادات وطنية من بينهم اتحاد مشترك مع مرشح آخر وهو ما لا تجيزه لوائح الفيفا.

ويعتبر الخمسة أشخاص الذين اجتازوا اختبار النزاهة الخاص بلجنة الانضباط التابعة للفيفا مرشحين رسميين وهم: الأمير الأردني علي بن الحسين والسويسري جياني أنفانتينو، الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" والفرنسي جيروم شامبين والبحريني الشيخ إبراهيم آل خليفة، رئيس اتحاد الكرة الأسيوي، والجنوب أفريقي توكيو سيكسوال.


>