بيلباو يهين برشلونة في ذهاب السوبر الإسباني

gettyimages

قطع أتلتيك بيلباو أكثر من نصف الطريق للفوز ببطولة السوبر الإسباني إثر انتصاره برباعية نظيفة على برشلونة يوم الجمعة.

ونزل برشلونة إلى أرض ملعب سان ماميس بمعنويات مرتفعة عقب فوزه بكأس السوبر الأوروبي يوم الثلاثاء الماضي على حساب إشبيلية 5-4 وظن عشاقه أنّ الطريق مفروش بالورود للوصول إلى اللقب الخامس هذا الموسم.

وفاز برشلونة ببطولة الدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي مما جعل حلم السداسية مشروعاً، خاصةً وأنّ نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي ظهر بقوة في المباراة الرسمية الأولى له هذا الموسم (في كأس السوبر).

وبدأ لويس إنريكي المباراة بتشكيلة مفاجئة، نظراً لاعتماده على البلجيكي توماس فيرمايلين (غاب عن معظم فترات الموسم الماضي) وقليل الخبرة مارك بارترا في خط الدفاع، بالإضافة للبرازيليين أدريانو وداني ألفيش، واضعاً إنييستا وسيرجيو بوسكيتس وجيرار بيكيه وإيفان راكيتيتش على دكة البدلاء.

ولم يعط المضيف الفرصة لبرشلونة كي يفرض سيطرته على اللقاء وافتتح التسجيل بفضل سان خوسيه الذي دوّن أحد أجمل أهداف الموسم عندما حوّل من نصف الملعب كرة مبعدة برعونة من الألماني تير شتيغن (13).

واستعاد الفريق الكاتالوني توازنه في النصف الثاني من الشوط وكاد أن يعدل النتيجة في أكثر من مرة لكن النتيجة ظلت على حالها.

وفاجأ أدوريز نجم اللقاء زملاء بيدرو رودريغيز مع بداية الثاني عندما أضاف هدف التعزيز من ضربة رأس (53)، بعد دقيقة فقط من دخول إنييستا مكان رافينيا.

وتابع أدوريز تألقه مضيفاً الهدف الثالث (62) وسط ضياع فيرمايلين وبارترا، قبل أن يطلق رصاصة الرحمة بالهدف الرابع من ركلة جزاء (68).

وبدا برشلونة عاجزاً عن فك لغز دفاع بيلباو في الدقائق المتبقية لتنتهي المباراة بخسارة قاسية، لم تحدث منذ أكثر من عامين (عندما خسر برشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني في 23/4/2013).

ويحتاج برشلونة للفوز بكأس السوبر إلى أن ينتصر بخماسية نظيفة أو بفارق أكثر من أربعة أهداف في حال سجل بيلباو.

يذكر أن لقاء العودة يقام يوم الإثنين في أرض برشلونة.