بنزيمة يضع ريال في الصدارة مؤقتاً بشباك نظيفة

gettyimages

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 10 نقطة من 4 مباريات لم تهتز شباكه فيها (12-صفر)، بانتظار مباراة برشلونة حامل اللقب (9 نقاط) مع ضيفه ليفانتي غداً الأحد في ختام المرحلة.

وخلافاً للمباراة الأخيرة بينهما والتي التهم فيها ريال ضيفه 9-1 منها خماسية لرونالدو، كانت النتيجة مقبولة لغرناطة الذي مني بخسارته الثالثة في أربع مباريات.

وجاء فوز الفريق الملكي بعد فوزه الكبير على شاختار الأوكراني 4-صفر في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع.

وعجز هداف ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو، صاحب 8 أهداف في مباراتين آخرها خماسية في الدوري على أرض إسبانيول الأسبوع الماضي، عن هزّ الشباك رغم حصوله على عدة فرص.

وغاب عن فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز قلب دفاعه الدولي سيرخيو راموس المصاب بخلع في كتفه تعرض له خلال مواجهة شاختار.

كما فقد ريال خدمات نجمه الويلزي غاريث بايل الذي تعرض لإصابة في ربلة ساقه في دوري الأبطال.

ومنح بينيتز الفرصة للاعب الوسط لوكاس فاسكيز، الذي أمضى الموسم الماضي معاراً إلى إسبانيول، الفرصة ليلعب أساسياً.

على ملعب "سانتياغو برنابيو" وأمام 71786 متفرجاً دخل اللاجئ السوري زيد عبد المحسن (7 أعوام) الذي تعرض مع والده لعرقلة من مصورة مجرية ممسكاً بيد رونالدو.

وبعد أن أنقذ الظهير البرازيلي مارسيلو الكرة عن خط مرمى ريال (7)، سدد صانع الألعاب الكرواتي لوكا مودريتش كرة أرضية خطيرة أبعدها الحارس أندريس فرنانديس بعد تمريرة من رونالدو في الشوط الأول.

وسدد لاعب الوسط الآخر إيسكو كرة يمينية قوية مرت بجانب القائم الأيمن من مسافة قريبة (41).

وفي الشوط الثاني، ومن عرضية موفقة لإيسكو بيسراه، هبطت الكرة على رأس الفرنسي بنزيمة فلعبها من مسافة قريبة في الشباك مفتتحاً التسجيل (55).

وبعد توغله بين دفاع ريال مدريد، فوّت المغربي يوسف العربي فرصة ذهبية لمعادلة الأرقام إذ صدّ تسديدته القريبة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (59).

واستمر ريال في سيطرته على مجريات اللقاء فأهدر رونالدو كرتين لتعزيز الأرقام وافتتاح رصيده قبل نصف ساعة على انتهاء الوقت لتنتهي المباراة بفوز ريال 1-صفر على ضيفه الأندلسي.


>