برشلونة في امتحان قبل مونديال الأندية

AFP

يسعى برشلونة إلى تعزيز صدارته قبل سفره لخوض غمار كأس العالم للأندية في اليابان، عندما يستضيف ديبورتيفو لا كورونيا السبت في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويأمل برشلونة في العودة إلى سكة الانتصارات بعدما أوقفها مضيفه فالنسيا عند 6 انتصارات في المرحلة الماضية بإرغامه على التعادل 1-1، فتقلص الفارق إلى نقطتين بينه وبين مطارده المباشر أتلتيكو مدريد وإلى 4 نقاط بينه وبين ريال مدريد الثالث.

ويدرك برشلونة جيداً أهمية نقاط مباراته مع ديبورتيفو لا كورونيا كونها ستبقيه في الصدارة أقله بعد هذه المرحلة أن لم يكن حتى عودته من اليابان لأن فريقي العاصمة تنتظرهما مهمتان صعبتان، حيث يلتقي أتلتيكو مدريد مع ضيفه أتلتيك بلباو السابع، ويحل ريال مدريد ضيفاً على فياريال الأحد المقبل.

ويدخل برشلونة المباراة في غياب نجمه البرازيلي نيمار الذي تعرض لإصابة في الفخذ في التدريبات أول من أمس الثلاثاء عشية مواجهة مضيفه باير ليفركوزن الألماني في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا (تعادلا 1-1 الأربعاء).

كما يحوم الشك حول مشاركة النجم الآخر الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب إصابة في الفخذ أيضاً حيث بدا أكثر من مرة منزعجاً منها خلال المباراة أمام باير ليفركوزن وقد تهدد مشاركته في مونديال الأندية.

لكن لويس أنريكي يملك ترسانة مهمة من اللاعبين الذين أراحهم بالأمس كان أبرزهم صانع الألعاب أندريس إنييستا والمهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز وسيرجيو بوسكيتس والأرجنتيني الآخر خافيير ماسكيرانو، وهي أوراق رابحة ستساعد النادي الكاتالوني على كسب النقاط الثلاث قبل دخوله رهان احراز لقبه الثالث في كأس العالم للأندية (رقم قياسي) ورفع غلته هذا العام إلى 5 ألقاب بعد ثلاثيته الشهيرة (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال اوروبا) بالإضافة إلى الكأس السوبر الأوروبية.

ويدخل برشلونة البطولة العالمية اعتباراً من الدور نصف النهائي لمواجهة الفائز من مباراة أميركا المكسيكي وغوانغجو الصيني.

وسيغيب برشلونة عن المرحلة السادسة عشرة، قبل أن يعود إلى منافسات الليغا في 30 كانون الأول/ديسمبر الحالي واستضافة بيتيس.

جولة صعبة على قطبا مدريد 

ويعول أتلتيكو مدريد على ملعبه وأنصاره لمواصلة انتصاراته المتتالية محلياً ورفعها إلى 5 عندما يستضيف أتليتك بلباو.

ويدخل أتلتيكو مدريد المباراة منتشياً بفوزه الغالي على مضيفه بنفيكا البرتغالي 2-1 في لشبونة وانتزاعه صدارة مجموعته في دوري أبطال أوروبا، وهو يرصد النقاط الثلاث للحفاظ على فارق النقطتين اللتين تفصلانه عن برشلونة قبل الانقضاض على الصدارة عندما يحل ضيفاً على ملقا في المرحلة السادسة عشرة.

أما النادي الملكي، فتنتظره رحلة صعبة إلى ملعب المادريغال لمواجهة فياريال في مباراة يسعى خلالها النادي الملكي إلى مواصلة صحوته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي بعد هزيمتين متتاليتين كلفتاه التخلي عن الصدارة.

وبدوره يدخل ريال مدريد المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكاسح والقياسي على ضيفه مالمو السويدي (8-صفر) الثلاثاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهو يعول أيضاً على العودة القوية لهدافه ونجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب السوبر هاتريك في مرمى الفريق السويدي والذي خوله تحطيم رقم قياسي في عدد الأهداف المسجلة في دور المجموعات (11 هدفاً) والفرنسي كريم بنزيمة صاحب الهاتريك في المباراة ذاتها.

وسيستفيد ريال مدريد من عودة لاعبي الوسط الكرواتي لوكا مودريتش والألماني طوني كروس والمهاجم الويلزي غاريث بايل بعدما أراحهم المدرب رافايل بينيتيز منتصف الأسبوع.

ولا تختلف طموحات الريال عن الأتلتيكو حيث يرصد بدوره الفوز خصوصاً وأنه سيلعب المباراتين التاليتين على أرضه أمام رايو فايكانو وريال سوسييداد وبالتالي يملك حظوطاً أكبر في مواصلة تشديد الخناق على برشلونة وأتلتيكو مدريد في سعيه إلى استعادة الريادة.

وتفتتح المرحلة غداً الجمعة بلقاء خيتافي مع ريال سوسييداد، وتستكمل السبت بلقاءات سلتا فيغو مع إسبانيول برشلونة، وليفانتي مع غرناطة، وإشبيلية مع سبورتينغ خيخون، ولاس بالماس مع بيتيس.

ويلعب الأحد  أيضاً رايو فايكانو  مع ملقا، وإيبار مع فالنسيا.


>