بايرن ميونيخ يعلن تعاقده مع ناغلسمان لقيادة الفريق اعتباراً من الموسم المقبل

AFP

وقال النادي البافاري في بيان إن "بايرن وقع عقداً مع يوليان ناغلسمان ليكون مدرباً جديداً له. المدرب المتحدر من بافاريا، سيترك لايبزيغ لينضم إلى ميونيخ في بداية الموسم المقبل في 1 تموز/يوليو 2021، وسيكون عقده مع بطل ألمانيا لمدة خمس سنوات حتى 30 حزيران/يونيو 2026".

 

ولم يحدد النادي المبلغ الذي سيدفعه للايبزيغ، لكن وسائل إعلام ألمانية أشارت إلى أن بايرن سيدفع نحو 25 مليون يورو تتضمن المكافآت، للحصول على خدمات ناغلسمان الذي ينتهي عقده مع فريقه الحالي في 2023.

وبالتالي، فإن هذا المبلغ يجعل من ناغلسمان أغلى مدرب في تاريخ كرة القدم، وفقاً لقناة "سكاي" وصحيفة "بيلد"، متجاوزاً الرقم القياسي الذي سجله البرتغالي أندريه فياش بواش الذي انتقل من بورتو إلى تشيلسي الإنكليزي مقابل مبلغ قدره 15 مليوناً عام 2011.

وسيحل ناغلسمان خلفاً لهانزي فليك، مهندس السداسية التاريخية لبايرن ميونيخ الموسم الماضي، بعدما طلب مؤخراً التنحي في نهاية الموسم بسبب خلافات مع إدارة النادي حيال سياسة التعاقد.

ويعتبر فليك المرشح الأبرز لخلافة يواكيم لوف على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الألماني عقب نهائيات كأس أوروبا الضيف المقبل.

وبتوقيع ناغلسمان، وجه بايرن ضربة قوية بتأمين خدمات موهوب أصبح أصغر مدرب يصل إلى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا في سن الثالثة والثلاثين مع لايبزيغ العام الماضي.

في المقابل، سيكون ذلك بمثابة تحقيق حلم لصاحب الأصول البافارية الذي لم يخف أبداً أن تدريب بايرن هو واحد من طموحاته.

ورغم ذلك، فإن الحمل لن يكون خفيفاً على كاهله، إذ إضافة إلى ضغط لقب المدرب "الأغلى في العالم" مع صغر سنه، فهو يصل على رأس فريق وجد ليفوز، وحيث تعتبر مسألة التتويج بلقب الدوري (على وشك الظفر باللقب التاسع على التوالي) أمراً مفروغاً منه.

وسيكون على ناغلسمان أن يتألق بشكل خاص على الساحة الأوروبية، من خلال نسيان الإقصاء المبكر في ربع النهائي على يد باريس سان جيرمان الموسم الحالي.


>