بالفيديو والصور - التعادل يحسم قمة سان جيرمان وريال مدريد

Reuters

حسم التعادل السلبي قمة باريس سان جيرمان الفرنسي وضيفه ريال مدريد الإسباني اليوم الأربعاء في المرحلة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لدور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 7 نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن باريس سان جيرمان الثاني، وحافظ الفريقان على سجلهما الخالي من الهزائم في كل المسابقات هذا الموسم.

في المجموعة ذاتها حقّق مالمو السويدي فوزه الأول في المسابقة، وجاء على حساب شاختار دونيتسك الأوكراني، بهدف نظيف سجله ماركوس روزنبرغ في الدقيقة 17.

ورفع مالمو رصيده إلى 3 نقاط، في المركز الثالث، فيما بقي شاختار في المركز الرابع الأخير برصيد خال.

تفاصيل المباراة

- ما تبقى من عمر اللقاء لم يشهد تغييراً في النتيجة التي بقيت على حالها إلى حين إطلاق الحكم الإيطالي نيكولا ريتزولي صافرة النهاية.

72- هجمة مرتدة لريال مدريد قادها لوكا مودريتش ووصلت على إثرها الكرة لكريستيانو رونالدو الذي سدّد بيسراه بجانب مرمى كيفن تراب.

63 - حاول الدولي الأرجنتيني أنخيل دي ماريا مباغتة دفاع ريال مدريد، لكن تسديدته القوية وجدت الحارس كيلور نافاس في المكان المناسب.

بعد مرور الربع ساعة الأول من النصف الثاني للمباراة، لم تتغير النتيجة، وبقي الحوار مفتوحاً بين الفريقين، مع غياب واضح للفرص السانحة للتسجيل رغم وجود أفضل اللاعبين في العالم في تشكيلتي الفريقين.

الشوط الثاني

- نهاية الشوط الأول على نتيجة التعادل السلبي، مع سيطرة بسيطة للفريق الملكي، بفضل تحركات خيسيه ورونالدو وخاصة مارسيلو.

39 - كاد كاسيميرو أن يستغل دربكة في دفاع سان جيرمان، لكن محاولته أبعدها ماكسويل قريبة من الخط النهائي للمرمى.

35 - لحظات ملتهبة في "بارك دي برانس"، البرتغالي كريستيانو رونالدو يختبر كيفن تراب برأسية رائعة، لكن الحارس الألماني يحولها إلى ركنية نفذها توني كروس فارتقى لها رونالدو برأسه مجدّداً، لكن العارضة تنوب عن تراب في الحفاظ نظافة الشباك الباريسية.

26 - استفاق نجوم النادي الملكي، إذ تمكن الألماني توني كروس من تمرير الكرة إلى خيسيه رودريغيز، لكن الحارس الألماني كيفن تراب تألق في الذّود عن مرماه.

بعد مرور 22 دقيقة على انطلاق المباراة، بقيت النتيجة على حالها مع أفضلية بسيطة لأصحاب الأرض.

10- بعد تبادل جميل وصلت الكرة إلى بلاز ماتويدي الذي سدّد بقوة، لكن التمركز الصحيح للحارس الكوستاريكي للملوك منع الدولي الفرنسي من افتتاح التسجيل.

تشكيلة الفريقين

ريال مدريد

كيلور نافاس - سيرجيو راموس - رافاييل فاران - دانيلو - مارسيلو - توني كروس - كاسيميرو  - إيسكو - لوكاس فاسكيز - خيسيه رودريغيز - رونالدو.

باريس سان جيرمان

كيفن تراب - تياغو سيلفا - ماركينيوس - ماكسويل - سيرج أورييه - ماركو فيراتي - تياغو موتا - بلاز ماتويدي - أنخيل دي ماريا - إيدينسون كافاني - زلاتان إبراهيموفيتش.

ما قبل اللقاء

بلان يثق بقدرة سان جيرمان على تجاوز ريال مدريد

تحدّث مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي عن المباراة المرتقبة أمام ريال مدريد الإسباني في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى: "نريد دعماً كاملاً، ريال مدريد لديه العديد من اللاعبين الغائبين، وجميع لاعبينا يريدون اللعب والأمر متروك لي لاختيار الأكثر جاهزية، باستثناء البرازيلي دافيد لويز الذي سيكون غائباً بسبب الإصابة".

وعن قوة وتاريخ ريال مدريد: "ريال مدريد من عمالقة أوروبا، عليك فقط النظر إلى (البطولات الموجودة) في خزائنه"، مشيراً إلى أنّ الفوز في المباراة لن يكون حاسماً إلا أنّه سيؤثر على مصير صدارة المجموعة.

ورأى بلان أنّ فريقه يملك العديد من عوامل القوة التي تمنحه أفضلية الفوز باللقاء وأهمها الأرض والدافع والجودة، بالإضافة إلى الخبرة التي جاءت إثر الفوز على العديد من أكبر أندية القارة الأوروبية، دون أن ينسى تأكيد احترامه للمنافس وقوته.

ويملك كلّ من ريال مدريد وبطل فرنسا ست نقاط في الصدارة إلى أنّ الأول يتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن منافسه.

ماذا قال بينيتيز عن مواجهة سان جيرمان؟

لم يغفل رافاييل بينيتيز مدرب ريال مدريد الإسباني الحديث عن قوة باريس سان جيرمان الفرنسي الذي سيواجهه ليلة الأربعاء في المرحلة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى.

وقال بينيتيز عن القمة المنتظرة: "باريس سان جيرمان لديه السرعة والتوازن والسيطرة، يجب علينا أن نتحكم بالمباراة ومعرفة متى نهاجم وندافع".

وتابع مدرب الفريق الذي يتصدر الدوري الإسباني: "المباراة بين فريقين ولاعبين من أعلى المستويات، كلانا يملك مجموعة من أهم اللاعبين الدوليين".

وأضاف عن المباراة التي تعدّ هامة للهرب بصدارة المجموعة التي يتزعمها ريال مدريد بفارق الأهداف فقط عن سان جيرمان: "الاستحواذ قد يكون حاسماً، وينبغي معرفة كيف نتعامل مع المباراة عندما لا نستحوذ على الكرة".

ورفض تبرير "الهزيمة إن حدثت" بسبب وجود العديد من الغيابات الناتجة عن إصابات مختلفة: "بالرغم من الإصابات إلا أننا نملك بعض الإحصائيات المميزة".

وأشار مدرب ريال مدريد إلى ازدياد قوة بطل الدوري الفرنسي في الفترة الأخيرة: "سان جيرمان يزداد قوة في دوري أبطال أوروبا، هذا التحدي مثير بالنسبة لنا ونريد أن نقوم بعمل جيد".

ويملك كلّ من ريال مدريد وباريس سان جيرمان ست نقاط من أول مباراتين، لكن الإصابات التي يعاني منها الميرينغي قد تكون أكثر تأثيراً في ظلّ تأكد غياب الفرنسي كريم بنزيمة والعديد من العناصر المؤثرة.

إبرا – رونالدو مواجهة من نوع آخر

تتجدّد المواجهة الفردية بين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي ريال مدريد، حين يلتقي الفريقان مساء اليوم الأربعاء على أرضية ملعب حديقة الأمراء في قمة الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لحساب المجموعة الأولى.

ويحمل كل من إبرا ورونالدو قيمةً فنية كبيرة في عالم كرة القدم، إضافة إلى التشابه الكبير بين شخصيتي اللاعبين من حيث الكاريزما والاعتداد العالي بالنفس.

وشاءت الأقدار أن يصبح كل من اللاعبَين هدّافاً تاريخياً لفريقه في أيام متقاربة، إذ وصل العملاق السويدي إلى قمة هدافي الفريق الباريسي في المباراة ضد أولمبيك مارسيليا في المرحلة قبل الماضية (112 هدفاً مع هدفيه في مباراة باستيا).

أما الدون البرتغالي فتخطى رقم أسطورة الميرنغي راؤول غونزاليس حين أحرز هدفه رقم 324 في مباراة الفريق على أرضه أمام ليفانتي المرحلة الماضية من الليغا.

المواجهات الدولية

تحمل المواجهة الأخيرة على الصعيد الدولي بين إبرا ورونالدو ذكريات سعيدة لأفضل لاعب في العالم، لأنه قاد منتخب بلاده إلى كأس العالم في البرازيل 2014.

ورغم أن إبرا قال إنه لن يهتم لكأس العالم لأنه لن يكون متواجداً فيها، إلا أن مهاجم باريس سان جيرمان كان بالتأكيد في أشد لحظاته حزناً عندما صعدت البرتغال مكان السويد في الملحق المؤهل إلى مونديال البرازيل.

وانتهت مواجهة الذهاب بين المنتخبين ضمن تصفيات الملحق الأوروبي المؤهل للمونديال، في 15 تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2013، بفوز البرتغال 1-0 سجله رونالدو، وفي الإياب كان الصراع بين اللاعبين على أشده، لكن رونالدو أحرز 3 أهداف مقابل 2 لإبرا (5 أهداف هي كل ما سجله المنتخبان في تلك المباراة).

وتواجد المنتخبان ضمن مجموعة واحدة في تصفيات كأس العالم 2010، وانتهت المواجهتان بالتعادل السلبي 0-0، غير أن إبرا لم يلعب في مواجهة الذهاب.

وكان أول لقاء جمع اللاعبين على الصعيد الدولي عام 2004، في مناسبة ودية انتهت بالتعادل 2-2، حينها دخل رونالدو بديلاً للويس فيغو في الدقيقة 63 في الوقت الذي خرج إبرا من المباراة مستبدلاً مع دخول الدون.

المواجهات مع الأندية

التقى اللاعبان لأول مرة على صعيد الأندية في أمجد الكؤوس موسم 2008-2009، عندما واجه مانشستر يونايتد -الذي لعب له رونالدو قبل مجيئه إلى ريال مدريد- منافسه إنتر ميلان الذي كان يضم إبراهيموفيتش في دوري أبطال أوروبا موسم 2008-2009 في ذهاب دور الستة عشر وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

وفي لقاء الإياب سجّل الدون هدفاً ليساعد يونايتد على الانتصار 2-0 والمرور إلى الدور المقبل.

في المقابل، سجل إبراهيموفتش هدف برشلونة الوحيد في مرمى ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو الذي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2009 في واحدة من أفضل مباريات إبرا مع برشلونة.

والتقى اللاعبان مجدداً موسم 2010 -2011 عندما كان إبرا في ميلان الإيطالي، حيث سجل رونالدو هدفاً خلال تلك المباراة التي انتهت بفوز الميرنغي 2-0 على ملعب سانتياغو برنابيو، قبل مباراة الإياب التي انتهت بالتعادل 2-2 (في دور المجموعات).

المقابلات الودية

وعلى الصعيد الودي التقى اللاعبان في العاصمة القطرية الدوحة في موعد ودي بين باريس سان جيرمان وريال مدريد في 2-1-2014 وفاز الملكي حينها بهدف وحيد.

وقبل ذلك تواجها ودياً في 27-7-2013 وفاز ريال مدريد أيضاً بهدف وحيد سجله الفرنسي كريم بنزيمة.