بالصور - كيف تفاعل نجوم العالم مع كارثة باريس؟

actionimages

وتفاعل رونالدو وميسي ودي ماريا ودروغبا وفيغو وماركيزيو وهاميلتون وليبرون جيمس وغاسول وغيرهم مع أحداث باريس المؤلمة، كما صلى غريزمان لنجاة شقيقته من الموت.

وحملت مواقع التواصل الاجتماعي ردود أفعال عديدة للاعبي كرة القدم ورياضيين آخرين من مختلف أنحاء العالم والذين عبروا من خلال رسائلهم المقتضبة عن صدمتهم لما حصل في باريس مؤكدين تضامنهم مع أهالي الضحايا والمصابين.

ونشر البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني وأفضل لاعب في العالم على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة فيها العديد من معالم فرنسا التاريخية مع بيانٍ كتب فيه: "لا يمكن أن أكون غير مبالٍ لأعمال الرعب التي حدثت في هجمات باريس، أفكاري تذهب للضحايا وأسرهم".


من جهته نشر الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعبٍ في دوري أبطال أوروبا ونجم برشلونة الإسباني صورة لبرجل إيفل مدوناً: "كل أفكارنا مع ضحايا الأمس وأسرهم" مؤكّداً أنّ القضايا الشائكة لا تحل إلا بالحب والسلام.

ولخّص رافاييل فاران مدافع منتخب فرنسا بقوله: "أمسية مروعة".

ووصف أنخل دي ماريا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب الأرجنتين بأن ما حصل في فرنسا "أمر غير معقول"، وقال "يجب أن يوضع حدَ لمثل هذه الأفعال".

وأشار الإيفواري ديديه دروغبا إلى تضامنه الكلي مع الفرنسيين وقال "أنا مع باريس قلبا وقالباً، باريس دائماً في القلب".

وساند لاعب روما الإيطالي أليساندرو فلورينزي الضحايا بوضع الوسم الخاص بالكارثة "نصلي لباريس" مع نشر صورته مع العلم الفرنسي.

وعبر لاعب وسط روما ومنتخب بلجيكا راديا ناينغولان عن قلقه لما حصل وقال: "نشعر بالخوف على أنفسنا وعلى عائلاتنا".
وأضاف: "يجب التحرك لايقاف مثل هذه الهجمات، نحن لم نحتفل بفوزنا على ايطاليا الجمعة لأننا كنا نعيش ذكرى أحداث استاد (هيسل) المؤلمة لتليها بعد ذلك عمليات باريس".

وكتب المهاجم الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان، لاعب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني  على صفحته على تويتر "أشكر الله لأن شقيقتي لم تصب بأذى اثر الهجوم الارهابي على مكان الحفل في باتكلان.. أقدم تعازي الحارة لعائلات الضحايا".


ووصف سمير نصري الحادثة المأسوية بأنها "عمل بربري" فيما دعا البرتغالي لويس فيغو الجميع إلى أن يصلو لباريس.

من جهته قال كلاوديو ماركيزيو لاعب يوفنتوس الايطالي "ان الايطاليين يقفون إلى جانب فرنسا في هذه المحنة.. انها مأساة كبرى".

وقال أنطوينيو كونتي مدرب منتخب ايطاليا "العمليات الارهابية في باريس شكلت صدمة لعالم كرة القدم، وأردف "مثل هذه الأحداث المؤلمة قد تزرع الرعب والخوف قبل يورو 2016".

وكتب جوسيبي روسي على صفحته على موقع توتير متسائلاً "لماذا؟ لماذا تحث مثل هذه الأمور؟.

الإسباني ألفارو موراتا مهاجم يوفنتوس الايطالي بدوره اعتبر أن ما حصل في فرنسا أمر مؤسف وقال "غير معقول، و لا أصدق ما حدث". 

 

وساند البرازيلي دافيد لويز لاعب باريس سان جيرمان الضاحية بكلمات مقتضبة.

أما لويس هاميلتون بطل العالم في سباقات "الفورمولا وان" فصرح بدوره قائلاً "أنا أصلي بعد المأساة التي أصابت باريس.. يجب على الجميع ان يصلي معي".

وكتب ليبرون جيمس نجم السلة الأميركية على تويتر يوم أمس: "لماذا يحدث هذا مع الناس؟ صلاتي لكل العائلات".

وغرّد باو غاسول لاعب كرة السلة الإسباني وشيكاغو بولز: "أفكاري وصلواتي مع جميع الناس في باريس".