بالأرقام - براهيمي يتفوق على غوتزه

أنيس معط الله

تحمل قمم دوري أبطال أوروبا العديد من المواجهات الثنائية التي تفرض واقعاً معيناً وتغير نتائج المباريات لما تملكه من إمكانات عالية تمنحها فضل التألق وشرف قيادة الفريق نحو الفوز.

في مبارة بورتو البرتغالي وضيفه بايرن ميونيخ الألماني، تبرز ثنائية ماريو غوتزه في المعسكر البافاري والجزائري ياسين براهيمي في كتيبة التنين البرتغالي.

التأثير الكبير للنجمين على نتائج فريقيهما تفرض الوقوف على أهم الأرقام التي منحتهما شرف التواجد ضمن نخبة اللاعبين في المسابقة الأوروبية العريقة.

منذ بداية رحلته في دوري أبطال أوروبا هذا العام وتحديداً في الدور التمهيدي أمام ليل الفرنسي، نجح بورتو في تسجيل 24 هدفاً وهو الفريق الأكثر تسجيلاً للأهداف ضمن الفرق الثمانية التي بلغت الدور ربع النهائي للمسابقة.

الدولي الجزائري ياسين إبراهيمي هو واحد من أهم العناصر التي يعول عليها المدرب الإسباني جولن لوبيتيغي، وأرقامه تبرهن على أهميته في الفريق المتوّج بالمسابقة الأوروبية مرتين عامي 1987 و2004.

براهيمي يتفوق على غوتزه

بالحديث عن الثنائية المنتظرة في مباراة اليوم بين براهيمي من جهة وماريو غوتزه من جهة أخرى، نجد أن الموهوب الجزائري يتفوق رقمياً على صاحب هدف الفوز لمنتخب بلاده ألمانيا في نهائي كأس العالم الماضية أمام الأرجنتين.

خاض اللاعبان 7 مباريات حتى الآن في مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكن فاعلية كل منهما مختلفة تماماً عن الآخر، فياسين براهيمي القادم إلى بورتو من غرناطة الإسباني في الصيف الماضي، يعتبر من أكثر اللاعبين كسباً للحوارات الثنائية في البطولة، إذ تمكن من كسب 61 مواجهة ثنائية خلال المباريات السبع التي خاضها، متفوقاً بفارق كبير على غوتزه الذي اكتفى بكسب 29 مواجهة ثنائية.

تمكن ياسين براهيمي من تسجيل 5 أهداف من جملة 24 هدفاً سجلها بورتو منذ بداية رحلته في الدوري التمهيدي، فيما اكتفى النجم الألماني بتسجيل 4 أهداف فقط.

سدد ماريو غوتزه 10 مرات خلال البطولة، 7 منها كانت على المرمى، بينما بلغت محاولات براهيمي 13 تسديدة 11 منها على المرمى.

بالرغم من اعتماد بايرن ميونيخ على أسلوب "تيكي تاكا" القائم بالأساس على التمريرات القصيرة، إلا أن ماريو غوتزه لا نجده فعالاً على مستوى التمريرات الحاسمة، فقد اكتفى النجم السابق لبوروسيا دورتموند بتمريرة حاسمة يتيمة لكنه في المقابل ساهم في خلق 9 فرص سانحة للتسجيل.

في الجهة المقابلة, تميز فخر الكرة الجزائرية بقدرته على صناعة الفرص ومنح التمريرات الحاسمة لزملاءه في الفريق، فقد ساهم براهيمي صناعة 7 فرص للتسجيل ومنح 3 تمريرات حاسمة مساهماً في ثلث الاهداف التي سجلها "تنين" لبرتغال خلال البطولة.

ستكون مباراة بايرن ميونيخ فرصة لبورتو حتى يثبت لأوروبا أنه استحق التواجد بين الثمانية الكبار، لكنها مناسبة ليبرهن ياسين براهيمي على موهبته الاستثنائية والتي نالت الإشادة في إسبانيا وتنتظر التأكيد أمام أحد عمكالقة القارة العجوز.

في عام 1987 تألق الجزائري رابح مادجر في نهائي دوري أبطال أوروبا وسجل هدفاً ظل راسخاً في ذاكرة البطولة، حينها كان المنافس بايرن ميونيخ الألماني، وربما قد يعاد سيناريو مادجر مع براهيمي ويتألق النجم الجزائري ليحجز لنفسه مكاناً بين كبار بورتو.

أخبار متعلقة

بالفيديو والصور - قمة بيضاء وحسم مؤجل

بالفيديو - فوز بشق الأنفس ليوفنتوس

أبرز أحداث ليلة الأبطال في مدريد وتورينو