انتصارات تاريخية في مستهلّ تصفيات مونديال روسيا 2018

حقّق منتخب بوتان أضعف فريق في العالم وفقاً لتصنيف الاتحاد الدولي "فيفا" الفوز (1-0) على سريلانكا في أول مباراة في تاريخه بتصفيات كأس العالم لكرة القدم اليوم الخميس.
 
وسجّل تشيرينغ دورجي الهدف الوحيد في الدقيقة 84 للدولة الصغيرة الواقعة في منطقة جبال الهيمالايا والتي تحتلّ المركز الأخير في تصنيف الفيفا الذي يضمّ 209 منتخبات في أجواء رطبة في كولومبو.
  
وقال دورجي للصحفيين: "إنها لحظة سعيدة للغاية في حياتي. إنها اللحظة التي انتظرتها، هي لحظة ثمينة للتسجيل وهي اللحظة المناسبة لتسجيل هدف."
 
وقبل مباراة الخميس كانت بوتان فازت ثلاث مرات فقط في تاريخها وخسرت (2-5) أمام سريلانكا في آخر مباراة دولية لها في بطولة جنوب شرق آسيا 2013 في كاتمندو.
 
واجتذب أداء بوتان - التي خسرت يوماً (0-20) أمام الكويت في مباراة بتصفيات كأس العالم عام 2000، الإشادة حتى من سيب بلاتر رئيس الفيفا.
 
وكتب بلاتر في حسابه على موقع تويتر: "إنها لحظة رائعة وتاريخية. بوتان التي تحتلّ المركز 209 من 209 في العالم فازت بأول مباراة في تاريخها في تصفيات كأس العالم اليوم".

 
وقال نيكولا كافازوفيتش مدرّب سريلانكا إن فريقه دفع ثمن الاستخفاف ببوتان إلا أنه أبدى ثقته في قدرته على قلب تأخر الفريق في مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل، وقال المدرّب الصربي: "كانوا الفريق الأفضل واستحقوا الفوز، اعتقدنا أن منتخب بوتان سيكون صيداً سهلاً إلا أن الأمور بدت مختلفة تماما في الملعب"، وتابع "لا زلت مقتنعا بأننا سنفوز بمباراة الإياب".

أخبار متعلقة

العنابي يعسكر في مركز سانت جورج بارك

استبعاد زيمبابوي من تصفيات المونديال

انطلاق تصفيات مونديال 2018

منتخبات آسيا تفتتح تصفيات مونديال روسيا 2018 

وبعد بوتان حقّقت بروناي أيضاً انتصارها الأول في تصفيات كأس العالم بعد تغلبها على تايوان بهدفٍ سجّله عدي سعيد في الدقيقة 36، بينما فازت كمبوديا (3-0) على ماكاو في بنوم بينه.
 
واستهلّ منتخب تيمور الشرقية المتواضع المشوار الطويل والصعب نحو التأهّل لنهائيات روسيا 2018 بتحقيق أول فوز في تاريخه على الإطلاق في التصفيات حين تغلّب (4-1) على منغوليا في ديلي.
  
وأحرز المهاجم شيكيتو فيليبي دو كارمو أول أهداف التصفيات التي ستستمرّ ثلاث سنوات وستشهد مشاركة كل أعضاء الاتحاد الدولي "فيفا" في أكثر من 800 مباراة لتحديد 31 فريقا ينضمّون إلى روسيا الدولة المضيفة في النهائيات.
  
والفوز هو الرابع الذي تحقّقه تيمور الشرقية المصنفة 185 عالمياً منذ انضمامها للفيفا عام 2005.


 
وكان مستوى الحماس كبيراً تجاه المباراة في الدولة التي تتحدّث بالبرتغالية وتقع في جنوب شرق آسيا لدرجة أنه تمّ وضع شاشة كبيرة خارج الملعب البلدي من أجل المشجّعين الذين لم ينجحوا في الحصول على واحدة من عشرة آلاف تذكرة لحضور اللقاء.
 
 وسجّل المهاجم ضئيل الجسد - المعروف باسم كيتو - في الدقيقتين السابعة والعاشرة في مباراة الخميس قبل أن يُحرز رودريغو سيلفا البرازيلي المولد الهدف الثالث في الدقيقة 89 ويضيف البديل نيتو هدفاً رابعاً في الوقت المحتسب بدل الضائع.
 
وأحرز باتمونكين إركيمبايار هدف منغوليا الوحيد قرب النهاية ليعطي بلاده بعض الأمل في تعويض الهزيمة خلال لقاء الإياب يوم الثلاثاء القادم.


 
وفي المباريات الأخرى ضمن هذا الدور التمهيدي باتت الهند قريبة من بلوغ الدور التالي بفوزها (2-0) على ضيفتها نيبال.
  
وجاء الهدفان في الشوط الثاني عن طريق سونيل تشيتري الذي أضاع أيضاً ركلة جزاء وفرصة إحراز الثلاثية.

كما حقّق منتخب اليمن وهو المنتخب العربي الوحيد المشارك في هذا الدور فوزاً منطقياً على ضيفه الباكستاني (3-1) في الدوحة، وسجّل أهدافه عبد الواسع المطري (3) ومحمد بقشان (56) وعلاء الصاصي (69)، أما هدف باكستان فجاء من نقطة الجزاء بتوقيع حسن بشير (67).

 
وستتأهّل الفرق الستة الفائزة في النتيجة الإجمالية إلى دور المجموعات من التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهّلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 وأيضا إلى كأس آسيا 2019 في الإمارات والتي ستُقام لأول مرّة بمشاركة 24 منتخباً، حيث ستبدأ المنتخبات الأعلى تصنيفاً مشاركتها اعتباراً من حزيران/يونيو المقبل.