اليويفا يعتزم منح كوسوفو العضوية

.

يعتزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إجراء تعديل على نظامه الأساسي يفتح الباب أمام حصول كوسوفو على عضوية الاتحاد رغم معارضة صربيا، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة "بوليتيكا" التي تصدر في بلغراد نقلاً عن "مصادر مطلعة".

وطبقاً للنظام الحالي، يسمح اليويفا بمنح العضوية فقط للاتحادات التي تمثل الدول المعترف بها كدول مستقلة من قبل الأمم المتحدة.

ولكن الاتحاد الأوروبي يعتزم خلال اجتماع جمعيته العمومية (كونغرس اليويفا) المقرر يوم الثلاثاء المقبل في بودابست إجراء تعديل على التعريف الوارد في المادة رقم "5" لتكون الصفة المطلوبة للدولة كي تقبل عضويتها هي الاعتراف بها من غالبية الدول الأوروبية، حسب الصحيفة التي قالت إنها اطلعت على مسودة النظام الأساسي الجديد لليويفا.

وأشارت صحيفة بوليتيكا التي تصدر في بلغراد إلى أن كوسوفو ستقدم بذلك على الفور طلب الحصول على العضوية خلال الكونغرس.

وخاضت كوسوفو، المقاطعة الصربية السابقة والتي تسكنها أغلبية ألبانية، حرباً ضد النظام الحاكم في بلغراد بدأت في عام 1998 حتى أعلنت استقلالها في 2008.

وجرى الاعتراف بكوسوفو من قبل أغلب الدول الكبرى في الغرب وكذلك جيرانها، ولكن روسيا حليفة صربيا اعترضت على حصول كوسوفو على عضوية الأمم المتحدة.

واعترفت اللجنة الأولمبية الدولية باللجنة الأولمبية لكوسوفو في كانون الأول/ديسمبر 2014، حيث أن اللجنة الدولية تقبل في عضويتها "الدولة المعترف باستقلالها من قبل المجتمع الدولي".

ويضم اليويفا في الوقت الحالي 54 اتحاداً وطنياً، وكان آخر المنضمين في 2013 اتحاد جبل طارق التي لم يعترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللجنة الأولمبية الدولية.

 


>