المدير العام السابق لأندرلخت متهم بالفساد وتبييض الأموال

AFP

وأوقف فان هولسبيك الخميس، وبعد أن أمضى الليلة قيد الحجز، تم نقله للمثول أمام قاضي التحقيق في القضية.

وقال بيان من المدعي الفدرالي أن فان هولسبيك اتهم في بروكسل بـ "الفساد، تبييض الأموال، التزوير واستخدام التزوير والجمعيات الإجرامية"، مشيرا إلى أنه تم الافراج عن فان هولسبيك "بشرط مزدوج بأن لا يكون له أي اتصال مع عالم كرة القدم وبأنه لن يشارك في أي معاملات مالية غير تلك اللازمة للحياة اليومية".

وفان هولسبيك، مدير أندرلخت من 2003 الى 2018، هو المشتبه به الثالث في التحقيق الذي تصدر العناوين هذا الأسبوع بعد عمليات التفتيش التي حصلت في بلجيكا وموناكو ولندن.

ووفقا لمصدر مقرب من التحقيق، يشتبه القضاء البلجيكي في مدفوعات غير قانونية مرتبطة بصفقتي انتقال ميتروفيتش إلى أندرلخت عام 2013 مقابل خمسة ملايين يورو، ومن الأخير إلى نيوكاسل عام 2015 مقابل 18 مليون يورو.

وأشارت وسائل إعلام بلجيكية إلى أن فان هولسبيك تلقى دفعات غير قانونية في العديد من الصفقات، بينها انتقال يوري تييليمانس من أندرلخت إلى موناكو عام 2017 مقابل 26 مليون يورو.

 وسبق أن وجه الادعاء العام البلجيكي الأربعاء إلى كريستوف هنروتاي، وكيل أعمال عدد من لاعبي كرة القدم أبرزهم تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد الإسباني، الاتهام بعد توقيفه في موناكو بشبهات فساد.

وداهمت الشرطة، على خلفية شبهات فساد مرتبطة بصفقة ميتروفيتش، أماكن في بلجيكا ولندن وموناكو وأوقفت شخصين أحدهما وكيل أعمال في الإمارة.

وفي وقت لاحق، أعلن الادعاء العام توجيه الاتهام من قاضٍ بلجيكي إلى الشخصين الموقوفَين، من دون كشف اسم أي منهما.

لكن مصدرا قضائيا أكد لوكالة فرانس برس معلومات نشرتها قناة "آر تي بي أف" البلجيكية، مفادها أن الوكيل الموقوف هو هنروتاي، إضافة إلى شخص آخر يعد من المقربين منه، تم توقيفه واستجوابه في بلجيكا.

وأشار متحدث باسم الادعاء العام إلى أن الاتهامات تشمل تبييض الأموال والتزوير والفساد وغيرها.