الفيفا يوقف 8 لاعبين على خلفية تلاعب بالنتائج

Reuters

وشملت قائمة اللاعبين الموقوفين عن مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم، القائد السابق لمنتخب سيراليون إبراهيم كارغبو ومدافع ترينينداد وتوباغو السابق كيينو توماس، على خلفية محاولتهما التلاعب بنتائج مباريات دولية.

كما شملت القائمة لاعبين من بنين وأفغانستان وكوبا، إضافة إلى الوكيل كودزاني شابا من زيمبابوي، في حين تم إيقاف الكيني جورج أوينو لعشرة أعوام وتغريمه مبلغ 15 ألف فرنك سويسري (نحو 13 ألف يورو).

وأشار الاتحاد الدولي الذي يتخذ من مدينة زوريخ السويسرية مقراً له، في بيان إلى أن إيقاف هؤلاء يأتي بعد "تحقيق واسع النطاق أجراه فيفا على مدى أعوام عبر وحدة النزاهة التابعة له وبالتعاون مع المعنيين والسلطات".

وأوضح أن الإجراء التأديبي فُتِح بعد تحقيق شمل العديد من المباريات الدولية التي كانت عرضة لمحاولات تلاعب لاسيما من قبل السنغافوري ويلسون راج بيرومال، المدان في فضائح عدة من هذا النوع.