الـ"PSG" أمام التتويج بكأس الرابطة

AFP

يدافع باريس سان جيرمان عن أول ألقابه هذا الموسم ضد ليل في كأس رابطة الأندية الفرنسية لكرة القدم غداً السبت على "إستاد دو فرانس" في ضاحية سان دوني الباريسية.

وبلغ سان جيرمان حامل اللقب في العامين الأخيرين المباراة النهائية للعام الثالث على التوالي على حساب تولوز (2-صفر)، وليل على حساب بوردو (5-1).

ويتجه سان جيرمان إلى الاحتفاظ بالثلاثية المحلية التي أرفقها العام الماضية بكأس الأبطال، بعد أن بلغ نهائي مسابقة الكأس أيضاً حيث سيواجه مرسيليا في 21 أيار/مايو.

ويملك فريق العاصمة كل أسباب الفوز في مباراة الغد من الناحية النظرية بدءاً من الهداف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش متصدر ترتيب الهدافين في الدوري (32 هدفاً) وانتهاء بالكتيبة البرازيلية في خطي الدفاع والوسط.

ويستطيع رجال المدرب لوران بلان قادرون على صنع الفارق في المباريات الحاسمة خصوصاً بعد أن انحصر التركيز على المسابقات المحلية بعد الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على يد مانشستر سيتي الإنكليزي.

لكن يتعين على سان جيرمان أن يحذر منافسه لأن نتائج المواجهات المباشرة في الدوري لم تكن مطمئنة (فاز ذهاباً 1-صفر، وتعادلا إياباً صفر-صفر)، فضلاً عن أن ليل حقق في الفترة الأخيرة بقيادة مدربه الجديد فريديريك أنطونيتي 6 انتصارات متتالية.  

وصرح لاعب وسط ليل فلوران بالمون لصحيفة "ليكيب": "نحوض اللقاء وليس لدينا شيء نخسره. الضغوط كلها على باريس سان جيرمان. لديهم لاعبون جيدون، لكن أحوالنا تغيرت كلياً وحققنا 6 انتصارات متتالية وعلينا أن نقدم عرضاً جيداً".

ويحارب سان جيرمان على 3 جبهات محلياً فهو بلغ أيضًا نهائي كأس فرنسا وسيدافع عن لقبه ضد مرسيليا في 21 أيار/مايو.


>