العين عازم على تجاوز الفجيرة لأجل لقب الشتاء

uae.agleague.ae

سيكون العين المتصدر مرشحاً لتحقيق فوزه الرابع على التوالي والعاشر هذا الموسم عندما يخوض اختباراً سهلاً أمام ضيفه الفجيرة السابع بعد غد الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة غداً السبت بأربع مباريات تجمع دبا الفجيرة مع الوصل، والجزيرة مع الإمارات، والنصر مع الشعب، والوحدة مع الشارقة، ويلعب الأحد أيضاً بني ياس مع الأهلي، والشباب مع الظفرة.

ويتصدر العين الترتيب برصيد 28 نقطة وبفارق 4 نقاط عن الأهلي الذي يملك مباراتين مؤجلتين، وسيكون التنافس مثيراً بين الفريقين قبل مرحلتين من نهاية الدور الأول للظفر بلقب بطل الشتاء المعنوي.

ويخوض العين مباراة الفجيرة بمعنويات انتصاراته الثلاثة الأخيرة التي كان من بينها الفوز على المنافسين المباشرين النصر والأهلي بثلاثية نظيفة، قبل أن يتجاوز عقبة الشعب 4-2 في المرحلة الماضية.

وبدت قوة العين الهجومية واضحة في المباريات الثلاث الأخيرة بعدما سجّل عشرة أهداف منها ثلاثة لكل من إبراهيما دياكيه والنيجيري إيمانويل إيمينيكي، كما برز الشقيقان عمر ومحمد عبد الرحمن والبرازيلي فيليبي باستوس والكوري الجنوبي لي ميونغ في خط الوسط ليبدو حامل اللقب في أفضل أحواله الفنية.

ورغم افتقاد العين لمحمد عبد الرحمن لمدة ثلاثة أسابيع بعد إصابته في لقاء الشعب الأخير، إلاّ أن ذلك لن يؤثر على المتصدر المتوقع أن لا يجد صعوبة في تخطي الفجيرة صاحب المركز السابع برصيد 15 نقطة والذي يعوّل بالكامل على الرباعي الأجنبي الجزائري مجيد بوقرة واللبناني حسن معتوق والنيجيري باتريك ايزي والفرنسي كريستوفر مانداني.

وستكون مهمة الأهلي الثاني (24 نقطة) أصعب في مواجهة مضيفه بني ياس التاسع (13 نقطة).

وبعد تحقيقه سبعة انتصارات متتالية تراجع مستوى الأهلي في المرحلتين الاخيرتين بعدما خسر أمام العين 0-3 وتجاوز النصر 3-1 بعد مباراة لا تعكس النتيجة مجرياتها التي صبّت في معظمها لمصلحة الأخير.

أمّا بني ياس ورغم عدم فوزه في آخر ست مباريات، إلاّ أنه قادر على تشكيل صعوبات كثيرة للأهلي ولاسيما بوجود أكثر من لاعب مميز في تشكيلته مثل الدولي عامر عبد الرحمن والأرجنتيني خواكين لاريفي والجزائري إسحاق بلفوضيل والأسترالي مارك ميليغان.

ويطمح النصر الثالث (21 نقطة) لاستعادة لغة الفوز أمام الشعب الأخير برصيد نقطتين والذي أصبح قريباً من العودة إلى الدرجة الثانية.

ويلعب الشباب الرابع (19 نقطة) بحذر مع الظفرة الثالث عشر (6 نقاط)، كونه يعرف أنّ ضيفه لن يفرّط بأي نقطة بسهولة بعدما أصبح مهدداً بالهبوط ، كما أن مدربه السوري محمد قويض الذي حلّ بديلاً للفرنسي لوران بانيد كشف أنه سيعتمد طريقة دفاعية بالكامل في مواجهة غداً السبت.

ويحلّ الوصل الخامس (18 نقطة ) ضيفاً على دبا الفجيرة الصاعد حديثا والذي  يعدّ مفاجأة الموسم بعدما احتل المركز الثامن برصيد 14 نقطة تاركاً فرقاً عريقة خلفه تصارع من أجل البقاء.

وسيكون الشارقة والجزيرة ضمن الفرق الساعية للهروب من منطقة الخطر، عندما يحلّ الأول ضيفاً على الوحدة السادس ( 16 نقطة) ويلعب الثاني مع ضيفه الإمارات العاشر( 13 نقطة).

ويملك الجزيرة والشارقة 11 نقطة ولا يبتعدان عن المركز الثالث عشر قبل الأخير سوى بخمس نقاط، لذلك فإنهما لا يتحملان فقدان الكثير من النقاط حتى لا يقعان في المحظور.

وأعدّ الجزيرة خصوصاً نفسه للمنافسة على اللقب لكنّ تعرضه لست هزائم جعله يتراجع للمركز الحادي عشر ويعجّل في إقالة مدربه البرازيلي أبل براغا وتعيين علي خميس مدرب فريق 21 سنة  في النادي بديلاً مؤقتاً له.


>