العربي يتوج بلقب كأس أمير الكويت

@KuwaitFA

سجل الإيفواري برنارد هنري (84) وعلي خلف (120+1) هدفي العربي الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 بعد طرد علي عتيق لنيله بطاقتين صفراوين، وعبدالله البريكي (26) هدف الكويت.

وجرد العربي غريمه الكويت من لقبه بطلاً للمسابقة في الأعوام الأربعة الماضية وللمرة الـ 15 في تاريخه ومنعه من تحقيق ثلاثية الدوري وكأسي الأمير وولي العهد، علما أن "العميد" وصل إلى النهائي للمرة الـ 25 في تاريخه. 

والمواجهة هي الثامنة بين الجانبين في نهائي الكأس، ففاز العربي في المواجهات الأربع الاولى، قبل أن ينتزع منه "العميد" هذا التفوق ويحقق اللقب على حسابه في آخر ثلاث نهائيات، ليعود العربي ويثأر من منافسه في النسخة الحالية.

من جهته، وضع العربي حداً لحالة الجفاء مع الكأس التي دامت 12 موسماً وحقق لقبه الـ 16 ليتعادل مع غريمه التقليدي القادسية كأكثر المتوجين بالبطولة الغالية. 

استهل المدربان المباراة بأغلب العناصر المتوقعة، وأبقى مدرب "الكويت" الهولندي رود كرول صانع الألعاب فيصل زايد والظهير مشاري غنام احتياطيين، فيما اشرك مدرب العربي، اللبناني باسم مرمر كلا من الاسباني تشافي توريس وعبدالله عمار بدلا من محمد صفر والغاني عيسى يعقوبو الموقوف. 

التهديد الاول جاء بعد مرور 8 دقائق بفضل عبدالله البريكي بتسديدة مرت بجانب مرمى الحارس سليمان عبدالغفور الذي اضطر بعدها للخروج من مرماه لإبعاد كرة امامية للعاجي جمعة سعيد.

وفي أول هجمة للعربي، طالب لاعبو "الاخضر" بركلة جزاء بعد عرضية العاجي برنارد هنري انقذها حسين حاكم من دون ان تلمس يده، ليحتكم الحكم سعد الفضلي إلى تقنية الحكم المساعد "في آيه آر" لتأكد عدم جود أي خطأ (21).

افتتح الكويت التسجيل بعد ركلة حرة للبريكي من منتصف ملعب منافسه مرت من الجميع لتستقر على يمين عبدالغفور (26).

وأخطأ دفاع العربي مجدداً فتهيأت الكرة ليوسف ناصر الذي حاول اسقاطها فوق عبدالغفور الذي عاد الى مرماه في الوقت المناسب واخرجها الى ركنية (34). وقابل ناصر عرضية من البريكي "طائرة" بجانب القائم مفوتاً فرصة اخرى لتعزيز التقدم (40) قبل صافرة نهاية الشوط الأول.

بدأ العربي الشوط الثاني بإجراء تبديل مع اشراك حسين أشكناني بدلاً من عبدالله عمار، لكنه تعرض لنكسة بعدما طرد الحكم علي عتيق إثر نيله انذارين متتاليين (66).

ومع دخول فيصل زايد بدلاً من عبدالله البريكي، كاد يضيف الهدف الثاني من اول لمسة اثر انفراده بالحارس لكنه تأخر في التسديد لينقذ عبدالغفور الموقف (73).
وأجرى مرمر تبديلين دفعة واحدة بإشراك جمعة عبود وعلي خلف بدلاً من عبدالله الشمالي ومحمد فريح.ورد كرول بالدفع بيعقوب الطراروة مكان ناصر. فيما تعرض الزنكي لإصابة عضلية وغادر الملعب تاركاً مكانه لشاهين الخميس.

وعلى نحو غير متوقع، تمكن هنري من خطف هدف التعادل للعربي بعدما حول عرضية عبود على يمين القلاف في غفلة من الدفاع (84).واستلم العربي زمام الافضلية في الدقائق الأخيرة رغم النقص العددي وسط تراجع غريب للكويت، ليتوجه الفريقان بعدها إلى شوطين إضافيين، حيث خطف البديل علي خلف هدف الفوز في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل ضائع من الشوط الإضافي الثاني.