السومة يهدي الفوز لسوريا والصين تسحق غوام

@theafcdotcom

وحافظ المنتخب السوري على مركزه الثاني خلف الصين التي حققت بدورها فوزها الثاني، وذلك بنتيجة ساحقة على ضيفتها غوام 7-صفر.

ويدين المنتخب السوري الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين، بفوزه لمهاجمه عمر السومة الذي سجل هدفي فريقه في مباراة متقلبة المستوى بدأها "نسور قاسيون" بهجوم ضاغط وسط تكتل دفاعي مكثف من المالديف.

وانتظر المنتخب السوري حتى الدقيقة 26 لتسجيل الهدف الأول، وذلك عبر ركلة حرة مباشرة رائعة نفذها السومة مهاجم الأهلي السعودي.

وأهدر المنتخب السوري في الشوط الأول عددا من الفرص الخطرة لاسيما عبر مهاجمه العائد الى صفوفه عمر خريبين الذي اضطر للخروج مصابا في الشوط الثاني، وشارك بدلا منه شادي الحموي.

وانتظر المنتخب السوري بقيادة مدربه فجر إبراهيم حتى الدقيقة 60، ليهز السومة مجددا شباك الحارس محمد فيصل برأسية بعد ركلة ركنية.

ونشط منتخب المالديف في الوقت المتبقي من المباراة، وانطلق مهاجمه علي أشفق بكرة حتى حدود منطقة الجزاء منفردا، ما اضطر أحمد الصالح الى عرقلته خارج المنطقة، في خطأ كلفه بطاقة حمراء مباشرة (65).

وبعد دقائق، سجل أشفق هدف بلاده برأسية من داخل المنطقة (70).

وفي تصريحات بعد المباراة، أشار إبراهيم الى أن المنتخب الذي خاض مباراته في غياب نجمه السابق فراس الخطيب المعتزل، عانى "من الرطوبة العالية ومن إصابة خربين ومن النقص العددي".

وأضاف "لست راضيا عن أداء بعض اللاعبين والأهم أننا حصلنا على النقاط الثلاث (...) طموحاتنا في التصفيات هي الوصول لأبعد حد ممكن".

من جانبه، حقق المنتخب الصيني فوزا ساحقا على ضيفه غوام بسباعية نظيفة، في مباراة برز فيها يانغ تشو بتسجيل "سوبر هاتريك" في الشوط الأول.

وهو الفوز الثاني للمارد الأحمر بعد تخطيه في الجولة السابقة المالديف بخماسية نظيفة، رافعا رصيده الى ست نقاط بفارق الأهداف عن سوريا.

وفي الجولة المقبلة الثلاثاء، تحل الصين ضيفة على الفيليبين، بينما تلتقي سوريا غوام في مباراة تقام أيضا في دبي.