السماح بمباريات تحضيرية لموسم كرة القدم في كوريا الجنوبية دون جماهير

Reuters

 

وكانت كوريا الجنوبية ثاني أكثر دولة تأثراً بالفيروس بعد بداية تفشيه في الصين، لكنها نجحت في فرملة انتشار فيروس "كوفيد-19" من خلال استراتيجية تتبّع واختبارات كبيرة لسكانها.

وأدى تفشي فيروس "كوفيد-19" إلى حالة من الضياع في الروزنامة الرياضية على غرار دول أخرى، حيث تمّ إلغاء وتعليق عدة منافسات وبطولات.

وأعلنت الحكومة الكورية الجنوبية نهاية الاسبوع الماضي أنّها ستسمح بعودة المباريات في هواء طلق لكن دون جماهير.

وأعلن الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم مساء الاثنين السماح للأندية بدءاً من الثلاثاء بخوض المباريات التحضيرية للموسم.

وأوضح متحدث باسم رابطة الدوري لوكالة فرانس برس أنّ برنامج الدوري المفصّل تتم مناقشته بين الأندية.

ولن يتم السماح لأيّ مشجع بالحضور إلى الملعب، فيما سيكون تواجد الصحافيين محدوداً بحسب ما أضاف بيان الاتحاد.

وعلى سبيل الاحتياط، لن يكون متاحاً للاعبين التحدث بين بعضهم البعض خلال المباريات، كما لن يكون متاحاً لهم مصافحة الحكام.

ولم يعلن حتى الآن عن بدء الموسم الرسمي والذي كان مبرمجاً في شباط/فبراير الماضي، لكن وكالة "يونهاب" أشارت إلى الاقتراب من إجماع حول انطلاقه في منتصف أيار/مايو المقبل.

وأعلنت كوريا الجنوبية الإثنين عن تسع إصابات جديدة في "كوفيد-19" وهو اليوم الرابع توالياً تحت عتبة العشر إصابات، وفي المجموع، أصيب 10683 شخصاً في البلاد توفي منهم 237.

هذا وافتتح موسم البيسبول، الأكثر شعبية في البلاد، الثلاثاء خلف أبواب موصدة.


>