الديوك يتفوقون على الماكينات الألمانية في ودية باريس

Reuters

لقّن منتخب فرنسا لكرة القدم ضيفه الألماني بطل العالم درساً مهماً بفوزه عليه بهدفين نظيفين في المباراة الدولية الودية التي أقيمت اليوم الجمعة في باريس قبل 7 أشهر من استضافة الأول كأس أمم أوروبا 2016.

ورد المنتخب الفرنسي اعتباره بهذا الفوز لأن المواجهة الأخيرة بين الطرفين كانت في ربع نهائي مونديال 2014 في البرازيل حيث فاز الألمان بهدف نظيف وتابعوا مسيرهم في البطولة حتى توجوا باللقب على حساب الأرجنتين.

على استاد فرنسا الدولي في ضاحية سان دوني الباريسية، دانت السيطرة في الشوط الأول لمنتخب "الديوك" على حساب أبطال العالم 2014 رغم غياب أبرز عنصرين عن التشكيلة كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الإسباني وماتيو فالبوينا لاعب وسط ليون.

وبدأ المدرب الفرنسي ديدييه ديشان اللقاء بثلاثي الهجوم انطوان غريزمان (أتلتيكو مدريد الإسباني) وأوليفييه جيرو (أرسنال الإنكليزي) وأنطوني مارسيال (مانشستر يونايتد الإنكليزي)، و3 لاعبين في الوسط و4 في الدفاع.

في المقابل، اختلفت تشكيلة المدرب الألماني يواكيم لوف قليلاً مع 3 مدافعين و4 في الوسط و3 مهاجمين.

وانتظر أصحاب الأرض حتى الوقت الإضافي من الشوط الأول لافتتاح التسجيل بعد أن تلاعب مارسيال بمدافعين ألمانيين ومرر كرة عرضية جميلة إلى جيرو الذي تابعها بيسراه في الشباك (45+1) بعد أن فشل الأخير قبل دقيقة في ترجمة فرصة مماثلة بمؤازرة مارسيال نفسه.

وفي الشوط الثاني، حاولت الماكينات الألمانية معادلة النتيجة لكن بديل جيرو أندريه-بيار جينيك أضاف الهدف الثاني من متابعة رأسية لكرة عرضية وصلته من بليز ماتويدي (86).

وتأهلت فرنسا إلى نهائيات كأس أوروبا 2016 تلقائياً باعتبارها الدولة المضيفة، فيما خطفت ألمانيا بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الرابعة.

 موجة هلع

وسادت موجة هلع بين المتفرجين داخل الملعب وخارجه أيضاً بسبب الهجمات الإرهابية في محيطه وأماكن أخرى من العاصمة أدت إلى سقوط عشرات الضحايا.

ودعا المذيع الداخلي في الملعب المتفرجين إلى الخروج من 3 أبواب: الشمالي والجنوبي والغربي.

وحسب مراسليي وكالة فرانس برس، وجد آلاف المتفرجين ملجأ لهم على أرضية الملعب ولا زالوا حتى وقت متأخر من الليل في المكان في جو من الهدوء.

وكان من الصعب وسط هذه الأجواء من الهلع وصول الصحافيين إلى المنطقة المختلطة (مكان إجراء الأحاديث الصحافية مع اللاعبين) وإلى قاعة المؤتمر الصحافي.


>