الدوري المكسيكي ينهي موسمه بسبب كورونا من دون تتويج بطل

Reuters


ويضم الدوري المكسيكي بطولتين سنوياً، أبيرتورا (افتتاحية) وكلاوسورا (ختامية) حيث توقفت الأخيرة بسبب كوفيد-19 في العاشر من آذار/مارس الفائت، مع تبقي سبع مراحل على النهاية.

وجاء في بيان صادر عن الرابطة أنّ القرار اتُخذ: "من أجل ضمان ألا يتأذى أحد في عائلة كرة القدم من لاعبين، مدربين، مسؤولين، حكام، مشجعين أو صحافيين".

ولم يحدد البيان أيّ موعد جديد لبطولة أبيرتورا حيث ذكر البيان أنّ "توجيهات وزارة الصحة ستحدد الموعد".

ويأتي هذا القرار بعد يوم على إعلان نادي سانتوس لاغونا إصابة ثمانية لاعبين في صفوفه، ما شكل نكسة لإمكانية استئناف المنافسات.

وسبق للرابطة أن أعلنت في منتصف نيسان/أبريل أنها ستعلّق الهبوط والصعود في الدرجتين الأولى والثانية للأعوام الخمسة المقبلة من أجل ضمان استمرارية الأندية.

وتعتبر المكسيك ثاني أكثر البلدان تضرراً لناحية الوفيات في أميركا اللاتينية بعد البرازيل مع أكثر من ستة آلاف حالة وفاة معلنة.

وتوقف الموسم في منتصف آذار/مارس الفائت، فيما أعلن رئيس الرابطة انريكي بونيا إصابته بالفيروس بعد أسبوع من دون معاناته من أي عوارض.