الدوري الفرنسي – فريق الأسبوع الثاني عشر

beIN SPORTS

شهدت المرحلة الثانية عشرة من منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم تألق وجوه "مغمورة" طفت على سطح الساحة الكروية في بلد الأنوار.

في المقابل، أكدت بعض الأسماء علو كعبها وسعة إمكانياتها مواصلةً على درب التألق والإبداع.

وفيما يلي تشكيلة الأسبوع الثاني عشر من منافسات الـ"ليغ 1" :

حراسة المرمى :

أنطوني لوبيز (أولمبيك ليون) :

أثث الحارس البرتغالي لائحة المتألقين خلال الأسبوع الثاني عشر من الـ"ليغ 1" عقب مردوده الملفت في المباراة التي فاز فيها فريقه أولمبيك ليون على مضيفه تروا بهدف نظيف.

واستأسد حامي عرين النادي العريق (25 عاماً) أمام مهاجمي المضيف ليمنح فريقه نصراً ثميناً مكّنه من انتزاع المركز الثاني على جدول الدوري الفرنسي بفارق الأهداف عن أنجيه وسانت إتيان.

وتصدّى لوبيز لثلاث فرص سانحة للتهديف كما أبعد ثلاث كرات كادت تشكّل خطراً على مرمى الضيوف.

خط الدفاع : 

فرانسوا كليرك (سانت إتيان) :

استحق المدافع الفرنسي الانضمام لفريق الأسبوع بعد الأداء الرائع الذي قدّمه في المباراة التي انتصر خلالها فريقه سانت إتيان على ضيفه رانس بثلاثية نظيفة.   

وتميّز الظهير الأيمن (32 عاماً) بصلابته الدفاعية فضلاً عن مساندته المتكرّرة للاعبي خطّ المقدمّة.

وصنع كليرك الهدف الافتتاحي لسانت إتيان كما كان وراء فرصتين سانحتين للتهديف فضلاً عن قيامه بانزلاقين موفقين وتصديه لكرة خطيرة على مرمى فريقه. 

فيتورينو هيلتون (مونبيلييه) : 

أظهر المدافع البرازيلي استعدادات ملفتة في المباراة التي تعادل خلالها فريقه مونبيلييه مع مضيفه تولوز بهدف لمثله. 

وأحسن اللاعب المخضرم (38 عاماً) قيادة دفاع فريقه كما برع في التمركز مما حرم مهاجمي المضيف من عديد الفرص السانحة للتسجيل.

وقام هيلتون بخمسة انزلاقات وثمانية تدخلات دفاعية فضلاً عن نجاحه في تشتيت أربع كرات خطيرة على مرمى فريقه.

لويك بيران (سانت إتيان) :

ضمن لويك بيران مكاناً ضمن نخبة الـ"ليغ 1" بعد العطاء الغزير الذي قدمه خلال مباراة فريقه سانت إتيان أمام رانس (3-0).

وسطع نجم المدافع الفرنسي (30 عاماً) خلال المباراة المذكورة آنفاً ليساهم في نظافة شباك فريقه المتموقع ضمن كوكبة الصدارة.

وقام اللاعب الخبير بستة انزلاقات وثلاثة تدخلات دفاعية كما شتّت خمس كرات خطيرة على مرمى فريقه.

ماكسويل (باريس سان جيرمان) :

أدار ماكسويل الرقاب إليه عقب الأداء المميز الذي قدمه في المباراة التي انتصر فيها فريقه باريس سان جيرمان على مضيفه رين بهدف نظيف. 

وأكّد الظهير الأيسر البرازيلي (34 عاماً) أنه لا يزال يحوي في جرابه الكثير ليقدّمه لفريق العاصمة الفرنسية. 

وقام المدافع المخضرم بانزلاقين وتدخلين دفاعيين كما شتّت ثلاث كرات خطيرة على المرمى الباريسي وصنع فرصةً سانحةً للتهديف.

خط وسط الميدان :

يانيس ساليبور (غانغان) :

برق متوسط الميدان الفرنسي في سماء الـ"ليغ 1" عقب تألقه في مباراة فريقه غانغان مع ضيفه لوريان والتي آلت إلى التعادل الإيجابي (2-2).

ووقّع ساليبور (24 عاماً) هدفاً في مرمى الفريق الضيف كما كان وراء الهدف الآخر الذي وقّعه زميله جيمي برييان.

وصنع الفرنسي أربع فرص سانحة للتهديف فضلاً عن تصديه لثلاث كرات خطيرة على مرمى فريقه.

محمد العربي (غازيليك أجاكسيو) :

تمكّن متوسط الميدان من ضمان مكان ضمن لائحة المتألقين بعد أن سطع نجمه خلال المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي.

وقاد العربي (28 عاماً) غازيليك أجاكسيو إلى فوز ثمين على ضيفه بوردو بثنائية نظيفة.

ووقّع التونسي هدفي غازيليك أجاكسيو  كما تصدّى لثلاث كرات خطيرة على مرمى فريقه.

ماريو باساليتش (موناكو) :

قاد الكرواتي موناكو إلى فوز ثمين على ضيفه أنجيه بهدف نظيف.

ووقّع اللاعب الشاب (20 عاماً) هدف المباراة الوحيد ليمنح نادي الإمارة النقاط الثلاث.

وقام متوسط الميدان بأربعة انزلاقات كما تصدّى لكرة خطيرة على مرمى فريقه.

خط الهجوم :

آنخل دي ماريا (باريس سان جيرمان) :

واصل النجم الأرجنتيني السير على درب الإبداع والتألق مع فريق العاصمة الفرنسية.

وأهدى دي ماريا فوزاً غالياً لباريس سان جيرمان على مضيفه رين عندما سجّل هدف المباراة الوحيد من تمريرة للبرازيلي لوكاس مورا.

وصنع ابن "التانغو" ثلاث فرص سانحة للتهديف كما تصدّى لخمس كرات خطيرة على مرمى فريقه.

جيمي برييان (غانغان) :

واصل المهاجم الفرنسي سلسلة عروضه القوية عندما سجّل هدفه الثالث هذا الموسم في مرمى لوريان.

وصنع اللاعب المخضرم (30 عاماً) فرصتين في مباراة فريقه غانغان أمام ضيفه لوريان (2-2) كما تصدّى لثلاث كرات خطيرة على مرمى فريقه.

بنجامان موكاندجو (لوريان) :

فرض الكاميروني نفسه نجماً لمباراة فريقه لوريان على أرض غانغان (2-2).

ووقّع موكاندجو (26 عاماً) هدفي لوريان لينقذه من خسارة بدت محققةً عندما عادل الكفّة في اللحظات الأخيرة من اللقاء. 

كما صنع المهاجم الفذ فرصة سانحة للتهديف فضلاً عن ثلاث تسديدات مؤطرة.  

  


>