الدوري الفرنسي - فريق الأسبوع العاشر

beIN SPORTS

شهدت المرحلة العاشرة من دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم تألق وجوه مغمورة انضمت إلى تشكيلة الأسبوع في حين حافظت أسماء أخرى على أماكنها وسقط البقية من منصّة المتألقين.

وضمّت تشكيلة الأسبوع عناصر جديدة على غرار بنجامان لوكانت (لوريان) وماتيو بودمير (نيس) وداميان دا سيلفا (كان).

في المقابل، استعادت بعض الأسماء بريقها مثل رافاييل دا سيلفا محترف أولمبيك ليون في حين لم يتمكّن من الحفاظ على مكانه ضمن تشكيلة الأسبوع سوى المهاجمين زلاتان إبراهيموفيتش (باريس سان جيرمان) وحاتم بن عرفة (نيس).

وفيما يلي تشكيلة الأسبوع العاشر من منافسات الـ"ليغ 1" :

حارس المرمى :

بنجامان لوكانت (لوريان) :

استأسد حارس لوريان في مباراة فريقه الأخيرة على أرض مرسيليا وكان بحق رجل موقعة "الفيلودروم".

ووقف حامي عرين لوريان سداً منيعاً أمام الهجمات الخطيرة للاعبي فريق جنوب فرنسا وخصوصاً أمام الثنائي ريمي كابيلا ورومان أليساندريني ليعود زملاء لوكانت بتعادل ثمين من ملعب صعب (1-1). 

وتصدّى الفرنسي (24 عاماً) لثمانية فرص حقيقية والتقط كرتين كما تدخل في مناسبتين لإبعاد الخطر عن مرماه.

خط الدفاع :

سيرج أورييه (باريس سان جيرمان) :

استعاد المدافع الإيفواري مكانه ضمن لائحة فريق الأسبوع عقب مردوده المميّز في المباراة التي فاز فيها فريقه باريس سان جيرمان على مضيفه باستيا بثنائية نظيفة.  

وتألّق اللاعب الذي يشغل خطّة الظهير الأيمن على الصعيدين الدفاعي والهجومي إذ ساهم في حفاظ الفريق الباريسي على نظافة شباكه كما تميّز بالمساندة المتواصلة لخط الهجوم.

وكان أورييه (22 عاماً) الذي لمس الكرة 88 مرة خلال المباراة المذكورة آنفاً، وراء الهدف الثاني الحاسم في اللقاء بتمريره كرة دقيقة إلى زميله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أسكنها الأخير في شباك باستيا. 

ماتيو بودمير (نيس) :

سجّل المدافع الفرنسي الصلب اسمه ضمن نخبة الأسبوع في الدوري الفرنسي لكرة القدم بفضل أدائه الملفت مع فريقه نيس خلال مباراة رين. 

وتميّز بودمير (32 عاماً) برصانته وحسن قيادته لخط دفاع نيس ليحقق الأخير فوزاً كبيراً على أرض رين بأربعة أهداف لهدف واحد.

وافتتح اللاعب المخضرم مهرجان الأهداف منذ الدقيقة 14 ليضع فريقه المتألق هذا الموسم على سكة الانتصار كما كانت أرقامه مميزةً إذ بلغت نسبة نجاحه في التمرير 93% فضلاً عن صنعه فرصة ذهبية لم تكلل بالنجاح.  

داميان دا سيلفا (كان) :

لفت دا سيلفا الأنظار بعد الأداء الغزير الذي قدمه في المباراة التي انتصر فيها فريقه كان على مضيفه رانس بهدف نظيف.

ومثّل الفرنسي (27 عاماً) نقطة قوّة كان، المتألق هذا الموسم والذي بات ثالثاً على جدول الـ"ليغ 1"، بفضل تدخلاته الدقيقة وحسن تمركزه في الخط الخلفي.

وقام دا سيلفا بثلاثة انزلاقات موفقة كما بلغت نسبة نجاحه في التمرير 88 في المئة من جملة 47 كرة لمسها خلال اللقاء الأخير.

رافاييل دا سيلفا (أولمبيك ليون) :

أنقذ رافاييل فريقه من هزيمة لاحت محققة عندما أدرك التعادل لأولمبيك ليون قبل خمس دقائق من نهاية موقعة "لويس الثاني" أمام موناكو (1-1). 

وفي الوقت الذي عجز فيه المهاجمون على غرار ألكسندر لاكازيت وكلاوديو بوفي عن التسجيل كان البرازيلي حاسماً ومنح فريقه المتعثّر هذا الموسم نقطةً ثمينةً خارج الديار.

من جانب آخر، صنع رافاييل (25 عاماً) فرصةً ذهبيةً كما قام بأربعة انزلاقات موفقة وتصدّى لكرتين خطيرتين على مرمى فريقه.

خط وسط الميدان :

شيخ ندوي (أنجيه) :

سطع نجم السنغالي في مباراة فريقه أنجيه الأخيرة أمام مضيفه تولوز ليضمن مكاناً ضمن نخبة الدوري الفرنسي.

وخطف شيخ ندوي (29 عاماً) الأنظار بفضل حركيته ونشاطه في منطقة وسط الميدان مما منحه أرقاماً جيدةً في المباراة إذ تصدّى لثلاث كرات خطيرة وصنع فرصة سانحة للتسجيل فضلاً عن لمسه الكرة في 58 مناسبة.

ووقّع ندوي الهدف "المنعرج" في المباراة لأنجيه إذ أدرك التعادل لفريقه قبل أن يتمكن زميله عبدول كامارا من توقيع هدف الانتصار على تولوز (2-1). 

جوليان فيري (كان) :

أهدى جوليان فيري (33 عاماً) نقاط الفوز إلى فريقه كان على حساب مضيفه رانس ليدخل عالم كبار الـ"ليغ 1".

وتمكّن متوسط الميدان النشيط من توقيع الهدف الحاسم في الدقيقة 74 ليحلّق كان نحو المركز الثالث على سلم ترتيب الدوري الفرنسي.

كما صنع الفرنسي فرصةً سانحةً للتسجيل وتصدّى لكرة خطيرة على مرمى فريقه فضلاً عن لمسه الكرة في 49 مناسبة.

فالانتان رونجيي (نانت) :

ساهم الفرنسي في فوز فريقه نانت الباهر على تروا بثلاثية نظيفة ليضمن مكاناً ضمن لائحة فريق الأسبوع. 

ووقّع رونجيي (20 عاماً) الهدف الافتتاحي لنانت في مرمى تروا مما سهّل من مهمّة الفريق العريق في تحقيق الانتصار. 

وقام متوسط الميدان بأربعة انزلاقات وتصدّى لثلاث كرات خطيرة كما صنع فرصةً سانحةً للتهديف.

سفيان بوفال (ليل) :

أثبت بوفال علو كعبه وسعة إمكانياته بتألقه في المباراة التي تعادل فيها فريقه مع غانغان (1-1). 

ووقّع الفرنسي – المغربي الهدف الوحيد لليل وكان أبرز عناصره خلال المواجهة المذكورة آنفاً. 

كما قام متوسط الميدان (22 عاماً) بدور دفاعي مهمّ إذ تصدّى لكرتين خطيرتين على مرمى فريقه فضلاً عن تحقيقه نسبة نجاح في التمرير بلغت 72% من مجمل 61 كرة لمسها. 

خط الهجوم :

حاتم بن عرفة (نيس) :

واصل المهاجم الفرنسي السير على درب الامتياز بمحافظته على مستواه المرموق الذي ما انفك يقدمه منذ بداية الموسم الحالي.

ووقّع بن عرفة (28 عاماً) هدفاً رائعاً مساهماً في انتصار فريقه نيس على أرض رين (4-1) وبات متصدراً لترتيب هدافي الـ"ليغ 1" برصيد 7 أهداف بالاشتراك مع ميشي باتشوايي مهاجم أولمبيك مرسيليا.

ولمس اللاعب المهاري الكرة في 72 مناسبة محققاً نسبة نجاح في التمرير بلغت 79 في المئة كما تصدّى لكرتين خطيرتين من المنافس. 

زلاتان إبراهيموفيتش (باريس سان جيرمان) :

أكد السويدي صحوته بعد بداية موسم صعبة وأدار الرقاب إليه بفضل المردود الرائع الذي قدمه في لقاء باستيا (2-0).

وسجّل "إبرا" (34 عاماً) هدفي فريقه باريس سان جيرمان ليقوده نحو مواصلة ريادة الـ"ليغ 1". 

وتصدّى إبراهيموفيتش لست كرات خطيرة على مرمى فريقه وصنع فرصتين سانحتين للتسجيل فضلاً عن 34 تمريرة كان السويدي وراءها.