الدوري الإنكليزي: فريق الأسبوع الثاني عشر

beIN SPORTS

أسماء جديدة ظهرت بمستويات رائعة وحققت أرقاماً مذهلة، فاستحقت أن تكون ضمن قائمة المميزين في الأسبوع الثاني عشر من الدوري الإنكليزي الممتاز.

حارس المرمى

روبرت إليوت (نيوكاسل يونايتد)

قدم الحارس الدولي الايرلندي مباراة مميزة وساهم بقسط كبير في تحقيق نيوكاسل فوزه الثاني في المسابقة، عندما حافظ على نظافة شباكه أمام المحاولات الهجومية لبورنموث.

وجاء إليوت بـ 5 تصدّيات حاسمة أبقت شباكه عذراء وعززت تفوّق نيوكاسل بفضل هدف الإسباني أيوزي في الدقيقة 27.

الدفاع

سكوت دان (كريستال بالاس)

قاد المدافع الإنكليزي فريقه كريستال بالاس لتحقيق فوز عزيز بهدفين لهدف خارج أرضه أمام ليفربول، فقد أحسن دان قيادة دفاع بالاس للتصدي للمحاولات الهجومية لأبناء المدرب الألماني يورغن كلوب.

ولم يكتفي دان بدوره الدفاعي، إذ خطف هدف الفوز للضيوف في الدقيقة 82، بعد أن تخلص من الرقابة وسدّد برأسه مريتين، الأولى تصدى لها الحارس سيمون منيوليه والثانية أعادت كريستال بالاس إلى سكة الانتصارات بعد تعادلين وهزيمة.

مايا يوشيدا (ساوثمبتون)

ساهم المدافع الدولي الياباني مايا يوشيدا في الفوز الصعب (1-صفر) الذي عاد به ساوثمبتون من أرض سندرلاند، فقد قدّم المدافع الدولي الياباني واحدة من أفضل مبارياته على الإطلاق.

ونجح يوشيدا في الفوز بـ 55% من الحوارات الثنائية، وكان حاضراً من خلال 4 تدخلات ناجحة و3 استخلاصات موفقة، واستحق أن يكون أحد أفضل اللاعبين في تشكيلة المدرب الهولندي رونالد كومان.

فيليب وولشيد (ستوك سيتي)

تألق المدافع الألماني بشكل لافت خلال المواجهة التي حسمها فريقه ستوك سيتي أمام حامل لقب الموسم الماضي تشيلسي بهدف نظيف سجله الدولي النمساوي ماركو أرناوتوفيتش.

وقدم وولشيد مباراة مميزة وكان أحد أهم اللاعبين في الخط الخلفي لفريق المدرب الويلزي مارك هيوز، فقد حسم المدافع الألماني 75% من الحوارات الثنائية، واستخلص 4 كرات وتصدى لـ 3 محاولات من نجوم تشيلسي.

أندري ويسدوم (نوريتش سيتي)

كان المدافع الإنكليزي الشاب (22 عاماً) أحد أبرز اللاعبين في تشكيلة نوريتش سيتي، الذي حقّق فوزاً صعباً على سوانسي سيتي بهدف نظيف سجله جوني هاوسون في الدقيقة 70.

وتميّز المدافع السابق لليفربول ووست بروميتش ألبيون بالصلابة الدفاعية، وكسب 50% من الحوارات الثنائية مع لاعبي سوانسي، وكان أحد أكبر المساهمين في الحفاظ على نظافة شباك الفريق الذي حقّق فوزه الثالث في المسابقة.

وسط الميدان

جوني هوسون (نوريتش سيتي)

نبقى ما نوريتش سيتي، حيث تألق في صفوفه العديد من اللاعبين، في مقدمتهم الإنكليزي جوني هوسون الذي قاد الفريق لتحقيق فوزه الثالث في الدوري الممتاز، حين سجل الهدف الوحيد في المباراة التي فاز بها "الكناري" أمام سوانسي سيتي.

ومن محاولتين على مرمى سوانسي، تمكّن هوسون من خطف هدف الفوز في الدقيقة 70، كما تميز بالحركية والثبات في وسط الميدان وساهم في حماية المناطق الخلفية لفريقه.

جيسي لينغارد (مانشستر يونايتد)

شهدت تشكيلة مانشستر يونايتد التي واجهت وست بروميتش ألبيون بروز بعض الأسماء الجديدة والواعدة، في مقدمتهم الشاب الإنكليزي جيسي لينغارد الذي خطف الأضواء داخل مسرح الأحلام "أولد ترافورد" وفرض نفسه نجماً للمباراة التي حسمها "الشياطين الحمر" بثنائية نظيفة.

وكان لينغارد أحد أبرز المساهمين في الفوز المستحق ليونايتد، إذ سجل الهدف الأول في الدقيقة 52، ومهد الطريق نحو فوز جديد لفريق المدرب لويس فان غال الذي بات على بعد نقطتين من الصدارة.

نغولو كانتي (ليستر سيتي)

نجح الفرنسي الجنسية والمالي الأصل نغولو كانتي في تسجيل اسمه كأحد أبرز المساهمين في الفوز السابع لليستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وحقق ليستر فوزاً مستحقاً بثنائية لقاء هدف وحيد أمام واتفورد.

وجاءت مساهمة نغولو كانتي في فوز فريقه عبر تسجيله الهدف الأول في الدقيقة 52، كما كان حاضراً بقوة في الشق الدفاعي، إذ نجح في قطع 9 كرات وفاز بـ 41 % من الحوارات الثنائية.

فيليبي كوتينيو (ليفربول)

حافظ الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو على مكانه في الفريق المثالي للدوري الإنكليزي للأسبوع الثاني على التوالي بفضل ظهوره المميز في كل مرحلة.

وبالرغم من خسارة فريقه ليفربول على أرضه أمام كريستال بالاس، فإن الموهبة البرازيلي كان المحرك الرئيسي لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب، حيث تمكن من تسجيل الهدف الوحيد في الدقيقة 42، كما صنع 4 فرص لزملائه، ونجح في حسم 54% من الحوارات الثنائية.

الهجوم

جيمي فاردي (ليستر سيتي)

استمر المهاجم الدولي الإنكليزي في عزف سمفونية التميز والإبداع في الدوري الممتاز، وعزّز صدارته لقائمة الهدافين بـ 12 هدفاً، بهدف جديد في مرمى واتفورد من علامة الجزاء في الدقيقة 65.

وتميز فاردي بحركيته المستمرة، وأقلق دفاع واتفورد وأجبر الحارس غوميز على ارتكاب الخطأ وعرقلته داخل منطقة الجزاء، كما كان الأكثر محاولة على المرمى بـ 3 تسديدات.

مانويل لانزيني (ويست هام يونايتد)

برهن المهاجم الأرجنتيني على أحقيته باللعب أساسياً في تشكيلة المدرب الكرواتي سلافن بيليتش، إذ بات أحد أهم المفاتيح التكتيكية للفريق.

واستمر لانزيني في خطف الأضواء وظهر بشكل رائع في المباراة التي تعادل خلالها فريقه 1-1 مع ضيفه إيفرتون، إذ كان صاحب هدف التقدم للهامرز في الدقيقة 30، وتميّز بالحركية، فقد كان أكثر المسدّدين على المرمى بـ 4 تسديدات، والأكثر صنعاً للفرص (3).


>