الدوري الإنكليزي: فريق الأسبوع التاسع

beIN SPORTS

شهدت المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز تألق أسماء جديدة لامست الإبداع للمرة الأولى هذا الموسم فاستحقت الدخول ضمن التشكيلة المثالية للجولة.

حارس المرمى

سيمون منيوليه (ليفربول)

عاد ليفربول بنقطة صعبة من أرض مضيفه توتنهام في أول مباراة لمدربه الجديد، الألماني يورغن كلوب، ويعود الفضل في خروج ليفربول متعادلاً من موقعة "وايت هارت لاين" إلى الحارس الدولي البلجيكي سيمون منيوليه، الذي أنقذ مرماه في أكثر من مناسبة ومنع هاري كين وكريستيان إيركسون وغيرهما من نجوم توتنهام من تحقيق الفوز.

وفرض منيوليه نتيجة التعادل السلبي على المباراة، بفضل تصدياته الأربعة الحاسمة أمام هاري كين وإيركسون والكاميروني الصاعد كلينتون نجيي.

الدفاع

هيكتور بيلرين (أرسنال)

قدّم اللاّعب الإسباني الصاعد هيكتور بيلرين مباراة مثالية أمام واتفورد، وساهم في عودة أرسنال بفوز مثير بثلاثية نظيفة ليواصل ملاحقته للمتصدر مانشستر سيتي.

سجّل بيلرين حضوره على الجبهتين الدفاعية والهجومية، فقد ساعد في الحفاظ على نظافة شباك الحارس بيتر تشيك، وساهم في تسجيل الهدف الثاني بعد عمل فردي رائع توّجهُ بتمريرة مميّزة لصاحب الهدف الويلزي آرون رامسي.

كريس سمولينغ (مانشستر يونايتد)

واصل المدافع الدولي الإنكليزي تقديم مستويات جيّدة في الأسابيع الأخيرة، وبات عنصراً مهماً في تشكيلة المدرب الهولندي لويس فان غال، وجاءت مباراة إيفرتون لتؤكد الجاهزية الكبيرة التي يتمتع بها سمولينغ، إذ ساهم بقوة في فوز يونايتد بثلاثية نظيفة.

ونجح سمولينغ في منع زملاء لوكاكو من التسجيل وتكفّل بمراقبة المهاجم البلجيكي المتألق، إذ فاز بـ 62.5 % من الحوارات الثنائية التي جمعته بنجوم إيفرتون، كما ساهم في الثلاثية بمنحه تمريرة الهدف الأول للدولي الفرنسي مورغان شنايدرلين.

داني روز (توتنهام)

رغم نهاية المباراة بالتعادل السلبي بين توتنهام وليفربول، فإن العديد من النجوم قدموا أداء رائعاً، أبرزهم الظهير الأيسر لتوتنهام، داني روز، الذي لعب مباراة جيدة، وتميّز بالنشاط على المستوى الهجومي، وخاصة الثبات في الشق الدفاعي، إذ كان عنصراً رئيسياً في حفاظ الحارس هوغو لوريس على نظافة شباكه.

فاز روز بـ 83.3% من الحوارات الثنائية، ونجح في 8 تدخلات أمام نجوم ليفربول، فاستحق أن يكون ضمن التشكيلة المثالية.

وسط الميدان

رحيم ستيرلينغ (مانشستر سيتي)

ظهر الجناح الدولي الإنكليزي بمستوى مميز، خلال المباراة التي فاز بها مانشستر سيتي بخماسية لقاء هدف وحيد أمام بورنموث.

وساهم ستيرلينغ بقسط وافر في فوز "سيتيزينس"، إذ سجل ثلاثية تاريخية هي الأولى للاعب إنكليزي مع مانشستر سيتي منذ عام 1992.

وجاءت ثلاثية رحيم من 3 تسديدات على المرمى، بنسبة نجاح بلغت 100%.

جورجينيو فينالدوم (نيوكاسل يونايتد)

بإمكاننا القول إن الدولي الهولندي كان أبرز لاعب خلال المرحلة التاسعة من الدوري الإنكليزي الممتاز، فقد قاد نيوكاسل لتحقيق فوزه الأول هذا الموسم وبنتيجة كبيرة 6-2 على حساب نوريتش سيتي.

المباراة التي احتضنها ملعب "سانت جيمس بارك" كانت تاريخية بامتياز بالنسبة لللاعب الهولندي، فقد سجّل رباعية "سوبر هاتريك"، وبات أول لاعب من نيوكاسل يسجل رباعية منذ الأسطورة ألان شيرر، كما أصبح أول هولندي يسجل هذا العدد من الأهداف في مباراة واحدة، منذ رباعية نجم تشيلسي هاسلبينك عام 2000.

موسى سيسوكو (نيوكاسل يونايتد)

لم يكن فينالدوم المتألق الوحيد في مباراة نيوكاسل ونوريتش سيتي، فقد شهدت تشكيلة المدرب ستيف ماكلارين تألق نجوم آخرين، أبرزهم الدولي الفرنسي موسى سيسوكو الذي منح 3 تمريرات حاسمة ومهّد طريق الفوز أمام أصحاب الأرض.

بتمريراته الثلاثة الحاسمة، استحق سيسوكو أن يكون أحد أبرز نجوم الجولة، كما دخل تاريخ الدوري الممتاز، إذ بات أول لاعب يصنع ثلاثة أهداف في مباراة واحدة بعد أندي كول عام 1994.

مانويل لانزيني (وست هام يونايتد)

قدّم الأرجنتيني مانويل لانزيني مباراة مميزة وساهم بشكل قوي في فوز وست هام خارج أرضه على العنيد كريستال بالاس 3-1.

لانزيني ظهر بشكل رائع وكان مفتاح الفوز الثمين الذي حققه فريق المدرب بيليتش، إذ كان حاسماً في قلب نتيجة المباراة من التعادل الإيجابي 1-1، إلى فوز كبير، فقد سجل الهدف الثاني ومنح تمريرة الهدف الثالث للفرنسي ديمتري باييه.

أندير هيريرا (مانشستر يونايتد)

تألق الدولي الإسباني أندير هيريرا في المباراة التي فاز بها مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة على حساب مضيفه إيفرتون، فقد سجّل اللاعب السابق لأتلتيك بلباو حضوره بقوة في اللقاء، إذ سجّل الهدف الثاني ومنح تمريرة الهدف الثالث للقائد واين روني.

إضافة إلى أدائه الهجومي المميز، قدّم هيريرا أداء غزيراً على المستوى الدفاعي وشكل حائطاً دفاعياً أوّل في وسط الميدان، بالشراكة مع الألماني باستيان شفانشتايغر والفرنسي مورغان شنايدرلين.

الهجوم

ويلفريد بوني (مانشستر سيتي)

نجح الدولي الإيفواري ويلفريد بوني في تعويض غياب المهاجم الأول لمانشستر سيتي، سيرجيو أغويرو، وقدّم أداء مميزاً مساهماً في الفوز الكبير لمانشستر سيتي على بورنموث.

وسجّل النجم السابق لسوانسي سيتي ثنائية رائعة، وأنهى الجدل القائم بشأن قدرته على فرض نفسه داخل تشكيلة المدرب التشيلي مانويل بيليغريني.

جيمي فاردي (ليستر سيتي)

هو مفاجأة الدوري الإنكليزي الممتاز هذا العام، فقد أكّد المهاجم الأول لليستر سيتي أنه موهبة كبيرة قادمة بقوة في سماء كرة القدم الإنكليزية، وأثبت نفسه وسط زحمة النجوم الكبار للدوري الممتاز، وتمكّن من الانفراد بصدارة ترتيب الهدفين برصيد 9 أهداف.

في المرحلة التاسعة من المسابقة، استحق فاردي أن يكون ضمن فريق الأسبوع، فقد قلب تأخر فريقه بثنائية نظيفة إلى تعادل ثمين 2-2.