الدوري الإسباني: فريق الأسبوع الثاني

beIN SPORTS

مباراتان فقط انتهتا بالتعادل السلبي، وسُجل 23 هدفاً في بقية المباريات الثمانية التي جرت على مدار 3 أيام الجمعة والسبت والأحد، وسجل ريال مدريد أعلى فوز في المرحلة بخماسية بيضاء، وهو الأول له في الدوري هذا الموسم.

وبرز 11 لاعباً هم الأفضل في الليغا لهذا الأسبوع نستعرضهم سويةً:

حارس المرمى:
إدريس كارلوس كاميني (ملقا)

لطالما أبدع الأخطبوط الأسمر كاميني أمام برشلونة بالذات، واللقاء الماضي لم يكن استثناءاً إذ وقف الكاميروني بقامته العالية وردات فعله الممتازة أمام هجمات الفريق الكتالوني، خصوصاً الثلاثي MSN  فقام بـ12 تصدياً، لكنه لم يستطع أن يفعل شيئاً لكرة المدافع فيرمايلين التي عانقت الشباك.

خط الدفاع:
ميغيل لوبيز (غرناطة)

ساهم مدافع غرناطة لوبيز بتحقيق الانتصار على خيتافي خارج الديار 2-1، وربح المدافع الظهير الأيمن خطأين دون أن يرتكب ولا خطأ.، وكان مفيدا جدا لفريقه في الدفاع والهجوم.

سيرخيو راموس (ريال مدريد)

اتجهت معظم الأنظار في مباراة ريال مدريد وبيتيس إلى مُسجلي الأهداف، ولكن خلفهم كان هناك خط دفاع صلب حمى الفريق من أي زلة هجومية، ولعل راموس هو أفضل من في هذا الخط.

توماس فيرمايلين (برشلونة)

يوماً بعد آخر يُثبت المدافع البلجيكي أنه مكسب للفريق الكاتالوني وإن تأخرت الاستفادة منه حتى هذه الأسابيع.

مارسيلو (ريال مدريد)

الظهير البرازيلي الأيسر بدوره ساهم مع راموس بالتماسك الدفاعي وتقديم الدعم والمؤازرة الهجومية إذا دعت الحاجة.

خط الوسط:

غابي (أتليتكو مدريد)

سجل غابي هدفاً للروخي بلانكوس من تسديدة واحدة فقط قام بها على مرمى إشبيلية كما ساهم بشكل مباشر في تحقيق الانتصار المُبهر على الفريق الأندلسي 3-0.

نوليتو (سيلتا فيغو)

وقّع نوليتو على هدفين من أصل 3 أحرزها سيلتا فيغو في مرمى رايو فايكانو، كان ذلك كافياً للزج باسمه في تشكيلة الأسبوع.

غونزالو إسكالنته (إيبار)

فوز إيبار الثاني توالياً في الدوري الإسباني له عدة عوامل لعل غونزالو إسكالنته هو أحد هذه العوامل وذلك بسبب عمله الكبير في خط الوسط وخط الوسط الدفاعي.


الوسط الهجومي:
غاريث بايل (ريال مدريد)

أبدع غاريث بايل في مباراة الفريق الملكي مع بيتيس فسجل ثنائية مبهرة ساهمت بتحقيق الفوز الأول للملكي كما قدم تمريرة حاسمة للفرنسي كريم بنزيمه.

ليونيل ميسي (برشلونة)

للمرة الثانية يعاني برشلونة، ثم يحقق فوزاً ضئيلاً بذات النتيجة 1-0 وللمرة الثانية لا يكون ليو هو الهداف، لكن البرغوث سدد 5 مرات بين الأخشاب الثلاث وكانت 86% من تمريراته ناجحة.

رأس الحربة:
روبيرتو سولدادو (فياريال)
ربما استعاد سولدادو الكثير من بريقه المفقود وذلك بعودته إلى الليغا، فبعد أن أحرز هدفاً في الجولة الأولى عاد وسجل آخراً في الجولة الثانية كما لعب تمريرتان حاسمتان في المباراة ذاتها ضد اسبانيول ليكون له اليد الكبرى في الفوز 3-1.

 


>