الدوري الألماني: معركة منتظرة للبطل

Reuters

سيكون بايرن ميونيخ أمام فرصة اختبار جهوزيته للفوز باللقب مجدداً عندما يستضيف وصيفه فولفسبورغ غداً الثلاثاء في المرحلة السادسة من الدوري الألماني لكرة القدم.

واستهل فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا حملة الدفاع عن لقبه بشكل مثالي من خلال الفوز بمبارياته الخمس الأولى، كما أنه بدأ مشواره في دوري أبطال أوروبا بالفوز على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 3-0 وتأهل أيضاً إلى الدور الثاني من مسابقة الكأس التي يحمل لقبها منافسه المقبل.

ويبدو بايرن على أتم الاستعداد للفوز باللقب للمرة الرابعة على التوالي والسادسة والعشرين في تاريخه (رقم قياسي)، لكن الاختبار المقبل ضد فولفسبورغ سيكون الأقوى له حتى الآن خصوصا أن الأخير لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم وفاز في ثلاث من مبارياته الخمس كما تخطى سيسكا موسكو الروسي (1-0) في مستهل مشواره في دوري أبطال أوروبا وبلغ أيضا الدور الثاني من مسابقة الكأس المحلية.

ومن المتوقع أن يستعيد بايرن خدمات مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي غاب عن لقاء السبت ضد دارمشتات (3-صفر) بسبب إصابة في كاحله، كما من المتوقع أن يعود توماس مولر إلى التشكيلة الأساسية بعدما أراحه غوارديولا بإبقائه السبت على مقاعد الاحتياط قبل أن يزج به في الدقائق الـ22 الأخيرة.

وسيكون مولر وليفاندوفسكي مجدداً مركز الثقل في النادي البافاري خصوصاً أنهما سجلا معاً 9 أهداف في المباريات الخمس الأولى، فيما يحتاج فولفسبورغ إلى أن يكون مهاجمه الهولندي باس دوست في كامل تركيزه إذا ما أراد أن يكون له أي دور في موقعة الثلاثاء، وذلك بعدما عاقبه المدرب ديتر هيكينغ بإبقائه على مقاعد الاحتياط السبت ضد هرتا برلين قبل أن يزج به عندما كانت النتيجة متعادلة 0-0.

نكهة الثأر

ومن المؤكد أن المباراة تحمل نكهة ثأرية بالنسبة لبايرن الذي خسر مواجهتيه الأخيرتين مع رجال هيكينغ الذين، الأولى 4-1 في المرحلة الثامنة عشرة من الموسم الماضي ثم تغلبوا عليه بركلات الترجيح في الكأس السوبر عشية انطلاق الموسم الحالي بعد تعادلهما 1-1، لكن لم يسبق للفريق الأخضر والأبيض أن فاز على منافسه في ميونيخ حتى خلال الموسم الذي توج به بطلاً للمرة الأولى والأخيرة عام 2009.

دورتموند لمزيد من التألق

ومن جهته، يبحث بوروسيا دورتموند، المتصدر بفارق الأهداف أمام غريمه بايرن ميونيخ، عن مواصلة انطلاقته الصاروخية، وذلك من خلال الفوز على مضيفه هوفنهايم الأربعاء.

والملفت أن دورتموند سجل 39 هدفاً في مبارياته الـ11 التي خاضها حتى الآن في جميع المسابقات، بينها 7 أهداف في مباراة واحدة وكانت ضد أود غرينلاند النروجي في إياب الدور الفاصل من "يوروبا ليغ".

وبدوره يسعى شالكه الذي يتخلف بفارق 5 نقاط عن بايرن، الى البقاء في دائرة الصراع منذ البداية وذلك من خلال تخطيه ضيفه إينتراخت فرانكفورت الأربعاء أيضاً.

وتتجه الأنظار إلى بوروسيا مونشنغلادباخ، أحد ممثلي ألمانيا الأربعة في دوري أبطال أوروبا، إذ يخوض مباراته مع أوغسبورغ دون مدربه السويسري لوسيان فافر الذي تقدم باستقالته في وقت متأخر من مساء الأحد بعد البداية الكارثية لفريقه الذي سقط في مبارياته الخمس الأولى كما خسر أيضا أمام إشبيلية الإسباني (0-3) في مستهل مشواره في دوري الأبطال.

ويتشارك مونشنغلادباخ ذيل الترتيب مع شتوتغارت الذي يبدو في طريقه لاختبار موسم صعب آخر، إذ بعد أن صارع لتجنب الهبوط في المواسم الثلاثة الأخيرة (حل في المركز الثاني عشر ثم الخامس عشر والرابع عشر على التوالي، يجد نفسه بقيادة مدربه الجديد الكسندر تسورنيغر الذي استلم مهامه هذا الصيف بدلاً من الهولندي هوب ستيفنز في المركز السابع عشر قبل الأخير بعد أن خسر مبارياته الخمس الأولى، آخرها الأحد أمام شالكه (0-1) على أرضه.

وهذه المرة الأولى منذ انطلاق الدوري الألماني قبل 53 عاماً التي يخسر فيها فريقان مبارياتهما الخمس الأولى، ويأمل شتوتغارت أن يضع حداً لهذه السلسلة من خلال فوزه على مضيفه هانوفر الاربعاء.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت هرتا برلين مع كولن الخامس، ودارمشتات مع فيردر بريمن، وانغولشتات مع هامبورغ، على أن يلتقي الأربعاء باير ليفركوزن الجريح مع ماينتز.

 


>