الحكم ينفي طرد المدافع الخطأ لسندرلاند

نفى الحكم روجر ايست طرد اللاعب الخطأ من سندرلاند في المباراة التي خسرها الفريق 2-0 على ملعب مانشستر يونايتد في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وظهرت أمارات الذعر على ملامح ويس براون عندما أشهر الحكم بطاقة حمراء في وجهه بعدما بدا أن جون اوشي المدافع السابق ليونايتد هو من عرقل المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو في الدقيقة 66 لينفذ وين روني ركلة الجزاء بعد ذلك بنجاح.

لكن رابطة الحكام المحترفين في انكلترا أصدرت بياناً أكدت فيه أن هذا ليس خطأ في تحديد الهوية.

وقالت الرابطة "من موقعه يثق الحكم روجر ايست أنه شاهد الاحتكاك من جون أوشي وويس براون مع رادامل فالكاو. وفي الوقت الذي اعتقد فيه أن براون ارتكب مخالفة ضد فالكاو أثناء التسديد طرد براون بعد ذلك".

وأضاف "بعد الواقعة تشاور الحكم مع الطاقم المساعد لكن لم يكن أي منهم في مكان أفضل لتقديم المشورة".

ورغم هذا يستمر غوستافو بويت مدرب سندلارند المتعثر في عدم الشعور بالاقتناع.

وقال بويت الذي يبتعد فريقه بثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط "نحن بشر. اتخذت قراراً اليوم. لم أقرر التبديل في وقت مبكر بما يكفي لمنع ركلة الجزاء من الحدوث".

وأضاف "هذا كان قراري ويمكنني ارتكاب أخطاء. لذلك يجب عليهم تقبل الأمر وعدم اخفائه لأنه في الوقت الحالي يخفون الأمر قليلاً".

وتابع "أبلغ الحكم اللاعبين بوجود مخالفتين. مخالفة ارتكبها جون اوشي وأخرى من ويس براون. احتسب مخالفة ويس براون ولهذا السبب طرده. ويس براون لم يلمس أي شخص لذلك لا أعلم ما شاهده".

وبدا أن اوشي توجه للحكم من أجل لفت انتباهه إلى أنه من يستحق الطرد لكن دون جدوى.

أخبار متعلقة

بالفيديو - الفتى الذهبي يوقع القطط السوداء في المصيدة


>