الجوهرة ماركو أسينسيو ...العلامة الفارقة بين الريال وبرشلونة

Reuters

هذا المقال نُشر في YOURZONE


زين الدين زيدان لم يتوان في إستقدام اللاعب من اللحظة الأولى التي شاهده فيها، وبرغم أن سنه كانت صغيرة رأى زيدان في اللاعب موهبة تنذر بمستقبل واعد. ومنذ قدومه للقلعة المدريدية أثبت اللاعب أن قرار زيدان كان صائباً فظهر بشكل لافت وسجل الأهداف الحاسمة ولن نكون مبالغين إذا ما قلنا أن اللاعب مثل العلامة الفارقة الموجودة حالياً بين الريال وبرشلونة فنجح الأول في تحقيق الألقاب، في حين خسر الأخير بسبب عدم تواجد لاعب في قيمة أسينسيو في قائمته. وقد وضح هذا الفرق جلياً في نهج الفريقين إذ اتجه الريال لإستجلاب مجموعة من اللاعبين الشبان الموهوبين والمتعطشين لكتابة أسمائهم بأحرف من ذهب في سماء الكرة الأوروبية، بينما فقد برشلونة البوصلة واتجهوا لتسريح لاعبين يطمحون بأن يصبحوا ميسي الجديد في كرة القدم وهذا جوهر الإختلاف بين الناديين ويصنعه لاعب كأسينسيو.

 

لمتابعة المقال كاملاً اضغط هنا