التصفيات المزدوجة: "النشامى" يأملون استعادة التوازن

AFP

ومُني الأردن بخسارته الأولى في التصفيات عندما سقط على أرضه أمام ضيفه الأسترالي فتراجع إلى المركز الثالث برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف خلف الكويت التي أكرمت وفادة تايوان الأخيرة من دون رصيد بتسعة أهداف نظيفة.

ويدرك منتخب الأردن وضعه الحرج في التصفيات بعد إهداره خمس نقاط على أرضه وأمام جماهيره (تعادل مع الكويت سلبا)، الأمر الذي يجعله تحت ضغط الحاجة لعدم التفريط بأي نقطة في مبارياته الأربع المتبقية، علما بأن مباراة الغد ستكون الرابعة والأخيرة له على أرضه، حيث سيحل بعدها ضيفا على منتخبات الكويت ونيبال واستراليا خلال شهري آذار/مارس وحزيران/يونيو القادمين.

وينتظر ان تشهد التشكيلة الأساسية أمام تايوان تغييرات كثيرة بعد الانتقادات الكبيرة التي واجهها المدرب البلجيكي فيتال بوركلمانز عقب الخسارة امام استراليا.

ويحل المنتخب الكويتي ضيفا على نيبال في مباراة سهلة نسبيا للكويت التي تسعى على غرار الاردن إلى تقليص الفارق إلى نقطتين عن أستراليا المتصدرة والتي ترتاح في هذه الجولة.

وتقام مباراة الكويت في ضيافة نيبال لكن تعذر إقامتها على أرض الأخيرة بسبب عدم صلاحية الملعب، أدى إلى نقلها الى عاصمة بوتان، تيمفو، لتقام على ستاد "تشانغ لي ميثانغ".

شكوى كويتية

يأمل الجهاز الفني لـ"الأزرق" بقيادة المدرب ثامر عناد في أن يصل اللاعبون إلى درجة كافية من التأقلم على أجواء العاصمة البوتانية التي ترتفع 2700 متر عن سطح البحر.

ووفقاً للجهاز الطبي، فإنه ينتظر أن يعكس اداء اللاعبين في تدريب اليوم الأخير مدى تكيفهم مع الأجواء بعد 4 أيام قضوها في تيمفو.

وسجل الوفد مجموعة من الملاحظات لدى مراقب المباراة، تتعلق في غالبيتها بالملعب الذي يستضيف اللقاء. وشكا الوفد من سوء أرضية الملعب المكسوة بالنجيلة الصناعية وليس العشب الطبيعي ومن طريقة فرش الأرضية التي تركت مناطق خالية في أطراف الملعب، فضلاً عن معاناة الاستاد من العيوب الانشائية التي تجعل من اقتحامه بواسطة الجماهير أمراً متاحاً ما لم يتم تشديد التواجد الأمني.

وحرص الجهاز الفني على توجيه اللاعبين الى ضرورة اللعب بأقل عدد ممكن من اللمسات للتغلب على التكتل الدفاعي المتوقع للمنافس خاصة وأن قياسات الملعب تقل كثيراً عن الملاعب التي اعتاد عليها "الأزرق"، وهو امر يصب في مصلحة الفريق المدافع أكثر من المهاجم.

وتضم تشكيلة الكويت 25 لاعبا بعد قرار إبقاء الثنائي عبدالله البريكي وطلال الفاضل في البلاد بسبب الإصابة.

ويستعد "الأزرق" أيضاً للمشاركة في "خليجي 24" في قطر بين 26 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري و6 كانون الأول/ديسمبر المقبل.