التصفيات الآسيوية المزدوجة: العنابي لفوز خامسٍ على التوالي

Getty Images

يسعى المنتخب القطري لكرة القدم إلى تحقيق فوزه الخامس على التوالي والاقتراب خطوة إضافية من التأهّل عندما يستضيف نظيره المالديفي غداً الثلاثاء في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم "روسيا 2018" وكأس آسيا "الإمارات 2019".

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلعب بوتان مع هونغ كونغ.

تتصدّر قطر الترتيب برصيد 12 نقطة من 12 ممكنة، تليها هونغ كونغ والصين ولكل منهما 7 نقاط، ثم المالديف برصيد 3 نقاط، وتأتي بوتان أخيرة من دون رصيد.

ويتأهّل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات الـ 12 على بطاقات التأهّل المباشر إلى كأس آسيا.

أما المنتخبات الـ 24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا على 11 مقعداً في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث ستشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخباً لأول مرّة.

ويمرّ المنتخب القطري بفترة رائعة بعد فوزه الثمين على منافسه الأقوى المنتخب الصيني في المجموعة الخميس الماضي (1-0)، وهو ما عزّز صدارته للمجموعة.

ولولا المعاناة التي عاشها المنتخب القطري في مباراته مع المالديف في العاصمة ماليه ضمن الجولة الأولى وفوزه الشاق بهدف في الدقيقة العاشرة من الوقت الذي احتسب بدلاً عن ضائع، لكان يمكن القول أن المباراة غداً ستكون سهلة على "العنابي" قياساً بمستوى الفريقين وامكاناتهما، وأيضاً حظوظهما في التأهّل.

ويبدو المنتخب القطري حذراً قبل المباراة، حيث رفض مدربه الأوروغواياني كارينيو "الإفراط في التفاؤل"، ورفض أيضاً الاستهتار بمنتخب المالديف، بل اعتبر مباراة الغد "الأصعب في التصفيات"، وطالب لاعبيه بغلق ملف الصين والتركيز في الخطوة الجديدة.

ومن المؤكّد أن كارينيو سيعمل علي زيادة مهاجميه في هذه المباراة لتفادي المعاناة التي واجهها في الذهاب والتفوّق على الأسلوب الدفاعي الذي من المتوقّع أن يلجأ إليه البلغاري فيليزار بوبوف مدرّب المالديف كما فعل في المباراة الأولى وكاد ينجح في الحصول على تعادل بطعم الفوز.

واكتملت صفوف المنتخب القطري بعودة خلفان إبراهيم صانع اللعب والمرشّح بقوّة للمشاركة في المباراة بعد شفائه تماماً من الإصابة، وكذلك قلب الدفاع إبراهيم ماجد، بجانب العناصر الرئيسية كحارس المرمى كلود أمين وكريم بوضيف وحسن الهيدوس وبوعلام خوخي في الوسط ورأس الحربة سيباستيان سوريا.

وكانت المالديف فازت على بوتان (1-0) في الجولة الماضية.


>