"الباريسي" يدشّن موسمه بعقبة "بييار موروي"

Getty Images

يستهل باريس سان جيرمان حملة الدفاع عن لقبه برحلة صعبة إلى أرض جاره ليل غداً الجمعة في افتتاح منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم الذي سيطر عليه فريق العاصمة في السنوات الثلاث الأخيرة.

لكنّ سان جيرمان سيخوض اللقاء من دون أخطر هدّافيه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي تعرّض لالتواء في الرباط الجانبي الداخلي لركبته اليمنى، إلاّ أنّ معنوياته مرتفعة بعد تتويجه بلقب الكأس السوبر على حساب ليون 2-0 في مدينة مونتريال الكندية.

وتوّج سان جيرمان بكل الألقاب المتاحة له محلياً الموسم الماضي في إنجاز تاريخي، بيد أن مشواره الأوروبي لم يصل إلى خاتمته السعيدة إذ بلغ ربع النهائي قبل أن يسقط أمام برشلونة الإسباني الذي توّج بطلاً لاحقاً.

وقد تجد تشكيلة المدرب لوران بلان حلاًّ للعقم القاري في ظل اقتراب الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا بالقدوم من مانشستر يونايتد الإنكليزي، بالإضافة إلى تعاقده مع حارس أينتراخت فرانكفورت الألماني كيفن تراب ولاعب الوسط بنجامين اسطمبولي من توتنهام الإنكليزي.

ويتوقّع الإعلان عن صفقة دي ماريا في الساعات المقبلة بصفقة كبيرة تناهز 63 مليون يورو.

من جهته يخوض ليل، ثامن الموسم الماضي، مباراته الرسمية الأولى تحت إشراف المدرب هيرفيه رينار.

وخسر رينار جهود لاعب الوسط إيدريسيا غيي والمدافع الدنماركي سيمون كاير والمهاجم نولان رو وفشل بالتعاقد مع لاعب لوريان الغاني جوردان أيوو.

ويبدو ليون الأقرب إلى منافسة سان جيرمان، بعدما نجح في احتلال المركز الثاني في نهاية الموسم الماضي والعودة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا بعد غياب أربع سنوات وسيفتتح ملعبه الجديد في مطلع عام 2016.

واحتفظ ليون، الذي يستقبل لوريان في ختام المرحلة الأحد المقبل، بأفضل لاعبيه حيث سيبقى صانع ألعابه نبيل فقير في صفوفه بالإضافة إلى هدّاف الدوري الموسم الماضي برصيد 27 هدفاً ألكسندر لاكازيت، كما تعاقد مع لاعب الوسط البرازيلي رافايل دا سيلفا من مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وبات رافاييل ثالث لاعب يضمّه ليون في فترة الانتقالات الصيفية بعد المهاجم كلاوديو بوفو من غانغان وجيريمي موريل من مرسيليا.

بيد أنّ نتائج الفريق في مبارياته التجريبية لا تبشّر بالخير، فقد سقط بسداسية أمام أرسنال في كأس ملعب الإمارات، ثم 1-2 أمام فولسبورغ الألماني في المسابقة ذاتها، و0-2 أمام سان جيرمان.

من جهة أخرى، يبدو موناكو ثالث الموسم الماضي مرتاحاً بعد سحقه يونغ بويز السويسري 7-1 بمجموع المباراتين في الدور التمهيدي الثالث لدوري أبطال أوروبا، وسيقوم برحلة قريبة لدى جاره نيس على الساحل الأزوري.

وتميّز فريق الإمارة الموسم الماضي بدفاعه الحديدي لكنّه اضطرّ إلى التخلي عن لاعبيه جوفري كوندوغبيا ويانيك فيريرا كاراسكو إلى إنترميلان الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني على التوالي، في حين حصل على خدمات المهاجم الإيطالي المصري الأصل ستيفان الشعراوي من ميلان على سبيل الإعارة بالإضافة إلى المهاجمين الارجنتيني غويدو كاريو من استوديانتيس والبرتغالي إيفان كافاليرو من بنفيكا وجميعهم سجّلوا ضد يونغ بويز.

أمّا مرسيليا الذي يملك شعبية هائلة، فيستقبل كان بعد غد السبت، بعد تخلّيه عن المهاجم الدولي أندريه بييار جينياك وديميتري بايت والغاني أندريه أيوو وجانيلي إيمبولا وجيريمي موريل ورود فاني.

لكنّ الفريق المتوسّطي احتفظ بخدمات مدربه اللغز الأرجنتيني مارسيلو بييلسا الذي لجأ إلى صفقتين غريبتين تمثّلت الأولى بالتعاقد مع لاسانا ديارا الغائب عن الملاعب منذ فترة، وأبو ديابي الذي خاض بعضاً من المباريات في المواسم الخمسة الأخيرة بداعي 42 إصابة في 9 مواسم مع أرسنال الإنكليزي.

وتعاقد مرسيليا أيضاً مع المدافع الأرجنتيني ميلتون كاسكو (27 عاما) من نويلز أولد بويز، الحارس يوهان بيليه من سوشو (درجة ثانية)، المدافعين الهولندي-التونسي الأصل كريم الرقيق من أيندهوفن، الإسباني خافيير مانكيو من ليفربول الإنكليزي، الغيني الاصل بونا سار من ميتز، الكاميروني الأصل جورج-كيفن نكودو من نانت، أندريه-فرانك زامبو أغويسا من رانس والمهاجم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس (انتقال كامل).

ويخوض بوردو سادس الموسم الماضي مباراته الأولى مع ضيفه رانس على ملعبه "استاد بوردو الجديد" الذي يتّسع لـ43 ألف متفرج وسيستضيف 5 مباريات في كأس أمم أوروبا 2016.

ويخوض غازيليك أجاكسيو أول مباراة له في دوري الدرجة الأولى مع مضيفه تروا الصاعد.

ويلعب السبت مونبلييه مع أنجيه ونانت مع غانغان وباستيا مع رين والأحد تولوز مع سانت إتيان.