الإصابات تعصف ببوروسيا مونشنغلادباخ

REUTERS

وعكس المدير الرياضي لمونشنغلادباخ ماكس إيربل الوضع المعنوي للفريق الذي خسر أيضاً جهود مهاجميه الفرنسيين ماركوس تورام وألحسن بليا في هزيمة السبت، بالقول "هناك أيام تتمنى فيها لو أنك بقيت في المنزل".

وأفاد مونشنغلادباخ الأحد بأن لاينر تعرض لكسر في الكاحل وسيغيب "لفترة غير محددة".

وتعرض النمسوي للإصابة بعد تدخل داخل منطقة الجزاء من الوافد الجديد إلى ليفركوزن الهولندي ميتشل باكر قبيل استراحة الشوطين حين كان مونشنغلادباخ متخلفاً صفر-2، لكن القائد لارس ستيندل فشل في ترجمة ركلة الجزاء التي حصل عليها فريقه نتيجة هذا الخطأ.

ولا يبدو الوضع مطمئناً أيضاً بالنسبة لتورام الذي ترك أرضية الملعب بعد 20 دقيقة فقط على البداية، وسط مخاوف من تعرضه لتمزق في أربطة الركبة، وهو سيغيب أيضاً "حتى إشعار آخر" بحسب ما أفاد النادي الذي خسر السبت جهود بليا بعد انطلاق الشوط الثاني بسبب التواء في الساق.

كما تعرض الجزائري رامي بن سبعيني الذي حل بدلاً من لاينر، لإصابة في الكاحل لكنه تمكن من إكمال اللقاء الذي شهد أيضاً سقوط قلب الدفاع ماتياس غينتر في الشوط الثاني بعد إصابته بدوار.
 


>