اختبارات متباينة لممثلي العرب في كأس الـ"كاف"

تخوض الأندية العربية في القارة السمراء اختبارات متباينة في الدور الأول لمسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

ويشهد الدور الأول مشاركة 10 أندية عربية 5 منها بلغته عبر الدور التمهيدي وهي مصر المقاصة المصري والكوكب المراكشي المغربي والملعب القابسي التونسي ومولودية وهران الجزائري والاتحاد الليبي، فيما أعفيت فرق شباب قسنطينة الجزائري وإنبي المصري والفتح الرباطي المغربي بطل عام 2010 والأهلي شندي السوداني والترجي التونسي بطل 1997.

وحجز مصر المقاصة المصري بطاقته عن جدارة واستحقاق على حساب الدفاع الإثيوبي (3-1 ذهاباً و3-0 إياباً)، فيما احتاج الكوكب المراكشي بطل المسابقة عام 1996 والملعب القابسي والاتحاد إلى ركلات الترجيح لتخطي عقبة أو أس اف اي البوركينابي بكاري-دجان بارولي المالي وسونيديب من النيجر على التوالي. وتأهل مولودية وهران لانسحاب منافسه واليدان الغامبي.

وتبدو حظوظ الفتح الرباطي كبيرة لتخطي عقبة أو اس لوم الكاميروني للفوارق الكبيرة بين الفريقين، فالفريق المغربي يملك خبرة كبيرة ويحتل الوصافة في الدوري المحلي، فيما يشارك الفريق الكاميروني للمرة الأولى في احدى المسابقات القارية باعتباره بطلاً لمسابقة الكأس المحلية الموسم الماضي.

وما يزيد حظوظ الفتح الرباطي كونه سيلعب ذهاباً خارج قواعده مساء اليوم في افتتاح الدور الأول، على أن يخوض مباراة الإياب على أرضه حيث صعب المراس عليها.

ولا تختلف الحال بالنسبة إلى الترجي الذي يحلّ ضيفاً على النهضة التشادي، والكوكب المراكشي الذي يستضيف باراك يونغ كونترولرز الليبيري، فيما تنتظر الممثل الثاني لتونس الملعب القابسي مهمة صعبة أمام كالوم الغيني.

ويخوض إنبي اختباراً صعباً أمام أفريكا سبور بطل كةت ديفوار في ظل معاناة الأول محلياً، فيما يستضيف مواطنه مصر المقاصة دون بوسكو الكونغولي في مباراة سهلة نسبياً بالنظر إلى النتائج اللافتة للممثل الثاني للفراعنة.

ويعوّل مولودية وهران على عاملي الأرض والجمهور لحسم تأهله مبكراً عندما يستضيف غانيوا الإيفواري، فيما تنتظر مواطنه شباب قسنطينة رحلة صعبة إلى نيجيريا لمواجهة ناساراوا يونايتد، والأمر ذاته بالنسبة إلى الأهلي شندي أمام مضيفه لوبوبو الكونغولي، والاتحاد الليبي في ضيافته لماديما الغاني في مدينة صفاقس التونسية.

وتقام مباريات الإياب في 18 و19 و20 أذار/مارس الحالي.