أوروبا تتأهب لقرعة الملحق المؤهل إلى يورو 2016

AFP

تتجه الأنظار غداً الأحد إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مدينة نيون السويسرية حيث تجرى قرعة الملحق المؤهل إلى نهائيات كأس أوروبا 2016 المقررة الصيف المقبل في فرنسا.

وتأهل 19 منتخباً إلى النهائيات القارية بصحبة فرنسا المضيفة وتبقى هناك أربعة مقاعد ستحسم من خلال الملحق الذي سيجمع بين ثمانية منتخبات حلت ثالثة في مجموعاتها، علماً بأن تركيا حصلت على المقعد الوحيد لصاحب أفضل مركز ثالث بعد أن جمعت 18 نقطة في المجموعة الأولى خلف تشيكيا وآيسلندا وأمام هولندا التي ستغيب عن البطولة للمرة الأولى منذ 1984.

وتقام مباريات الملحق في 12 و13 و14 الشهر المقبل ذهاباً و15 و16 و17 منه إياباً.

وقد وزعت المنتخبات الثمانية في القرعة إلى فئتين بحسب تصنيفها حيث وضعت البوسنة وأوكرانيا والسويد والمجر في قبعة واحدة وهي ستواجه بالتالي منتخبات الدانمارك وآيرلندا والنرويج وسلوفينيا.

من سيواجه إبرا؟

ويطرح السؤال حول هوية المنتخب الذي سيواجه نجم باريس سان جيرمان الفرنسي قائد السويد زلاتان ابراهيموفيتش الباحث عن تعويض خيبة الغياب عن مونديال الصيف الماضي في البرازيل بعد أن خسر وبلاده الملحق القاري بمواجهة البرتغال وقائدها كريستيانو رونالدو.

ومن المؤكد أن "إبرا" لا يريد تفويت فرصة التواجد في فرنسا الصيف المقبل خصوصا ان البطولة القارية ستشكل مشاركته الاخيرة مع المنتخب الوطني كونه يبلغ حالياً الرابعة والثلاثين من عمره.
"لا اريد تفويت كأس اوروبا، لا يمكنني تخيل ان تقام البطولة بغيابي"، هذا ما قاله إبراهيموفيتش لموقع "فويتبال" الهولندي.

وستسعى السويد جاهدة إلى عدم التفريط بفرصة بلوغ النهائيات للمرة الخامسة على التوالي والسادسة في تاريخها، علماً بأن أفضل نتيجة لها تبقى وصولها إلى نصف النهائي عام 1992 حين انتهى مشوارها أمام ألمانيا (2-3) التي خسرت النهائي أمام منافس محتمل في الملحق بالنسبة لابراهيموفيتش ورفاقه بشخص الدانمارك ثالثة المجموعة التاسعة خلف البرتغال وألبانيا.

ويأمل ابراهيموفيتش الذي سجل 8 أهداف في التصفيات من أصل 59 في 109 مباريات دولية، أن يكون جاهزاً بدنياً لمساعدة بلاده في مباراتي الملحق وذلك لأنه مضطرا لخوض 6 مباريات مع فريقه باريس سان جيرمان قبل الاستحقاق القاري، بينها مواجهتان في غاية الاهمية ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد الاسباني في 21 الحالي والثالث من الشهر المقبل.

كما تنتظر مهاجم السويد مباراة هامة جداً في المسابقة القارية الأم في 25 الشهر المقبل حيث سيعود إلى ملعب فريق بدايته والى مدينة مسقط رأسه مالمو، وهو يأمل أن يسجل هذه العودة وفي جعبته بطاقة تأهل بلاده إلى فرنسا 2016.

وإذا كانت السويد والدانمارك من المنتخبات المألوفة في النهائيات القارية، فإن أوكرانيا تبحث عن مشاركتها الأولى من بوابة الملحق الذي حجزت مقعدها فيه من خلال احتلالها المركز الثالث في المجموعة الثالثة خلف إسبانيا بطلة النسختين الاخيرتين وسلوفاكيا.

وتأمل أوكرانيا أن تتخلص من عقدة الملحق التي لازمتها في محاولتها الخمس الأخيرة إن كان من أجل التأهل لكأس أوروبا أو كأس العالم وآخرها كانت عام 2013 في ملحق التصفيات المؤهلة إلى مونديال البرازيل 2014 حيث فازت على فرنسا ذهابا 2-0 قبل أن تخسر إيابا 0-3.

يذكر أن المنتخبات التي تأهلت مباشرة إلى جانب فرنسا المضيفة هي آيسلندا وتشيكيا وتركيا كافضل ثالث (المجموعة الاولى) وبلجيكا وويلز (الثانية) واسبانيا وسلوفاكيا (الثالثة) والمانيا وبولندا (الرابعة) وانكلترا وسويسرا (الخامسة) وايرلندا الشمالية ورومانيا (السادسة) والنمسا وروسيا (السابعة) وايطاليا وكرواتيا (الثامنة) والبرتغال والبانيا (التاسعة).

وتقام قرعة النهائيات في 12 كانون الأول/ديسمبر في باريس، وقد وضعت فرنسا المضيفة على رأس مجموعة إضافة إلى إسبانيا حاملة اللقب وألمانيا بطلة العالم وإنكلترا والبرتغال وبلجيكا.

وأعلن عن هذا التوزيع بعد انتهاء التصفيات مباشرة واستناداً إلى تصنيف المنتخبات، ولن تدخل نتائج المباريات الودية التي ستقام في تشرين الثاني/نوفمبر في حساب توزيع المنتخبات خلال سحب القرعة في قصر المؤتمرات في باريس.

وضمنت إيطاليا وروسيا وسويسرا والنمسا وكرواتيا التواجد في المستوى الثاني، وستنضم اليها البوسنة في حال تجاوزت الملحق، وفي حال فشلها ستكون أوكرانيا البديل أن هي نجحت ايضا في تخطي الملحق، والا ستحجز تشيكيا التي بلغت النهائيات بالتأهل المباشر مكانها في هذا المستوى.

ويتعين على تشيكيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وتركيا التي تأهلت مباشرة إلى النهائيات انتظار نتائج الملحق لمعرفة المستوى الذي ستكون فيه.

في المقابل، ستكون آيسلندا وويلز وألبانيا وآيرلندا الشمالية في المستوى الرابع.


>