فوز بالغ الأهمية لسبيرز وكليفلاند على مشارف العبور

Reuters

على ملعب "تشيزابيك انرجي ارينا" وأمام 18203 متفرجين، قدم كاوهي ليونارد (31 نقطة و11 متابعة) مباراة رائعة، وساعدته خبرة الموزع الفرنسي طوني باركر (19 نقطة و8 متابعات)، فيما أضاف العملاق لاماركوس اولدريدج 24 نقطة و8 متابعات.

وصحيح أن ثنائي أوكلاهوما راسل وستبروك وكيفن دورانت سجل 31 و26 نقطة على التوالي، إلا أن الأول سدد 10 محاولات من أصل 31 وخسر كل منهما الكرة خمس مرات في المباراة.

وكان سبيرز خسر المباراة الثانية على أرضه بفارق نقطة 98-97 الاثنين، لكنه استعاد أفضلية الأرض قبل المواجهة الرابعة الأحد في أوكلاهوما أيضاً.

وقال باركر بعد المباراة: "تعين علينا أن نكون أقوياء ذهنياً، فقد تحسنا في نهاية المباراة. هجومنا كان أكثر نجاعة".

وتابع الفرنسي: "نريد الفوز في المباراة الرابعة، طموحنا كبير، ولبلوغ أهدافنا يجب أن نفوز خارج ملعبنا".
                  
حرب ثلاثيات بين كليفلاند وأتلانتا  

  
وأصبح كليفلاند كافالييرز على مشارف التأهل لنهائي المنطقة الشرقية بعد فوزه الثالث على التوالي على مضيفه أتلانتا هوكس 121-108.

على ملعب "فيليبس آرينا" وامام 19089 متفرجاً، سجل الفريقان 37 ثلاثية (21 لكيلفلاند و16 لاتلانتا) وهو رقم قياسي في مباريات البلاي أوف.

وسجل البديل تشانينغ فراي (كليفلاند) سبع ثلاثيات، وكل من كيفن لوف (كليفلاند) والبديل كايل كورفر (اتلانتا) خمس ثلاثيات.

وقال ليبرون جيمس (24 نقطة و13 متابعة و8 تمريرات حاسمة) والذي لم يخسر فريقه في سبع مباريات خلال البلاي أوف: "هذا الفريق يعد بالكثير".

وكان جيمس، الذي يأمل منح كليفلاند اول لقب في تاريخه، حاسما، بيد أن زميله فراي سرق منه الانظار اذ سجل 7 ثلاثيات من 9 محاولات في 28 دقيقة.

وتقدم أتلانتا لفترات طويلة في المباراة، واستهل الربع الأخير متقدما بفارق 6 نقاط، بيد أن كليفلاند استعاد شراسته في الدفاع وقلب الطاولة على مضيفه خصوصاً من الرميات الثلاثية.

وهنأ جيمس فريقه الذي كان قد أقصى ديترويت بيستونز 4-0 في الدور الأول: "لقد ضغطنا على عتلة اعادة التشغيل بعد الربع الثالث. انطلقنا من الصفر وسارت الأمور بشكل جيد".

ويمكن لكليفلاند، الذي خسر نهائي الدوري عام 2015 أمام غولدن ستايت ووريرز، أن يحجز بطاقة نهائي المنطقة الشرقية بحال فوزه في المباراة الرابعة التي تقام أيضاً في اتلانتا الأحد.

وبحال تأهله كما هو متوقع، سيلاقي تورونتو رابتورز أو ميامي هيت (1-1).


>