بالفيديو - ميلووكي يوقف المسيرة الذهبية لووريرز

twitter

أوقف ميلووكي باكس مسلسل انتصارات ضيفه غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب وألحق به الخسارة الأولى منذ انطلاق الموسم عندما هزمه 108-95 أمس السبت ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وتوقّفت انتصارات غولدن ستايت ووريرز الذي تُوّج بطلاً الموسم الماضي لأول مرّة منذ 1975، بعد شهر ونصف من انطلاق البطولة عند 24 فوزاً متتالياً هذا الموسم و28 بعد احتساب 4 انتصارات في نهاية الدور الأول الموسم الماضي.

وقضت الخسارة على آمال ووريرز بكسر الرقم القياسي ليبقى صاحب أفضل ثاني رقم بعد لوس أنجليس ليكرز (33 فوزاً في موسم 1971-1972) وأمام ميامي هيت (27 فوزاً في موسم 2012-2013).

وأبرز مفارقة في هذه المباراة أن الخسارة جاءت على يد ميلووكي صاحب الترتيب الأخير في المجموعة الوسطى الشرقية (10 انتصارات و15 خسارة).

وعلّق مدرّب الفريق بالوكالة لوك واطسون: "كنا نعرف أن هذه السلسلة من النجاحات ستتوقف يوماً ما. الليلة لم تكن ليلتنا. اللاعبون قدّموا كل ما لديهم".

وأضاف واطسون الذي يقود غولدن ستايت نيابة عن ستيف كير الذي يمضي فترة نقاهة بعد أن خضع في الصيف لعمليتين في الظهر لم تسيرا بشكل جيّد: "بداية موسمنا أكثر من رائعة، لا يوجد أي سبب كي تؤثر الخسارة على معنوياتنا".

وتابع لاعب لوس أنجليس ليكرز السابق: "الخسارة بالطبع مؤلمة، لكني متأكد من أن هذا الفريق سيأخذ بالحسبان ما أنجزه حتى الآن من أجل الانطلاق من جديد. الهدف يبقى دائماً إحراز اللقب في نهاية الموسم".

وخلافاً لعادتهم، لم يستطع لاعبو ووريز خلق البلبلة ونشر الفوضى في صفوف فريق المدرّب واللاعب السابق جايسون كيد الذي كان حاسماً في الربع الـول (30-28) والثاني (29-20) والأخير (28-18)، فيما كانت الغلبة للضيوف في الثالث (29-21).

ويعزو البعض هذه الخسارة إلى البرنامج المكثف والقاتل بالنسبة إلى غولدن ستايت الذي خاض منذ 30 تشرين الثاني/نوفمبر، 7 مباريات خارج أرضه واحتاج إلى التمديد مرّتين في المباراة السابقة من أجل الفوز على بوسطن سلتيكس والحفاظ على سجله خالياً من الهزيمة.

ورغم أن غولدن ستايت لم يستطع تحقيق رقم قياسي جديد في أن يكون أول فريق يحقق 7 انتصارات متتالية خارج قواعده، إلا ان ستيفن كوري وزملاءه سلبوا ألباب المتفرّجين.

وسجّل كوري، أفضل هدّاف في البطولة، 28 نقطة لكنه لم يكن متألقاً كعادته فأصاب السلة 10 مرّات من أصل 21 محاولة، وخصوصاً في الرميات الثلاثية (2 من 8)، وأضاف درايموند غرين (24 نقطة مع 11 متابعة).

في المقابل، كان غريغ مونرو الأفضل في صفوف ميلووكي بتسجيله 28 نقطة أيضاً، ولقي مؤازرة خصوصاً من جباري باركر (19) نقطة) واو. دجي. مايو (18) ومايكل كارتر وليامس (17).

وحقّق سان أنطونيو سبيرز بطل الموسم قبل الماضي فوزه العشرين (مقابل 5 هزائم) على حساب مضيفه أتلانتا هوكس 103-78.

وفرض سان أنطونيو إيقاعه وسيطرة شبه مطلقة وتحكّم بالمجريات خصوصاً في الشوط الأول فلم يتأخّر في أيّ وقت (الربع الأول 22-13، والثاني 25-12، والثالث 32-30، والأخير 24-23).

وتابع كاوي ليونارد والأرجنتيني مانو جينوبيلي تألقهما فسجّل الأول 22 نقطة مع 8 متابعات، والثاني 17 نقطة للفائز، فيما كان بول ميلساب الوحيد في صفوف أتلانتا الذي تجاوز حاجز العشر نقاط بتسجيله 22 نقطة.

وعمّق هيوستن روكتس جراح ضيفه لوس أنجليس ليكرز وألحق به الخسارة رقم 20 (مقابل 3 انتصارات) عندما هزمه 126-97 رغم النقاط الـ 25 التي سجّلها نجمه كوبي براينت.

وهي الخسارة الخامسة عشرة لرفاق براينت الذي قرّر الاعتزال في نهاية الموسم، التي يتجاوز فيها الفارق 25 نقطة، ما يدلل بوضوح على وضع الفريق غير المريح هذا الموسم.

وفاز لوس أنجليس كليبرز على بروكلين نتس 105-100، وبوسطن سلتيكس على تشارلوت هورنتس 98-93، وديترويت بيستونز على إنديانا بيسرز 118-96، وشيكاغو بولز على نيو أورليانز بيليكانز 98-94، وواشنطن ويزاردز على دالاس مافريكس 114-111، ونيويورك نيكس على بورتلاند ترايل بلايزرز 112-110.


>