ريمونتادا لبرشلونة تقوده إلى نهائي كأس ملك إسبانيا

AFP

وكان برشلونة خسر في لقاء الذهاب الذي أقيم في العاشر من الشهر الماضي خارج ملعبه بهدفين دون رد.

وبعد أن اعتقد الجميع أن العملاق الكاتالوني على أعتاب توديع البطولة، عاد الفريق وتمكن من تحقيق فوز مثير على الفريق الأندلسي الأربعاء في لقاء العودة الذي أقيم في ملعبه "الكامب نو".

وافتتح الفرنسي عثمان ديمبيلي التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 12 وفي الدقيقة 73 أضاع لوكاس أوكامبوس ركلة جزاء لإشبيلية، وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء (90+4) أحرز جيرارد بيكيه هدف التعادل لأصحاب الأرض، قبل أن يتمكن الدنماركي مارتن برايثوايت من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الخامسة من الشوط الإضافي الأول.

فوز مثير

وبدأ برشلونة المباراة بقوة، وافتتح التسجيل مبكراً في الدقيقة 12 بتسديدة رائعة لديمبيلي من خارج منطقة الجزاء لم يحرك لها الحارس البولندي توماس فاتشليك ساكناً.

وكاد الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يضيف الهدف الثاني (30) عندما تبادل الكرة مع جوردي ألبا لكن الدفاع كان أسرع في تشتيتها.

وواصل برشلونة هجومه الضاغط في الشوط الثاني، لكن محاولاته لم تسفر هدفاً ثانياً.

وكاد إشبيلية ينهي آمال برشلونة بالتأهل في الدقيقة 72، عندما حصل على ركلة جزاء انبرى لها أوكامبوس وتصدى لها حارس المرمى الدولي الألماني مارك أندريه تير شتيغن في صدها.

وجاء الفرج في الوقت القاتل عن طريق بيكيه الذي تمكن من هز شباك إشبيلية حينما ارتقى برأسية لعرضية من الفرنسي أنطوان غريزمان (90+4)، لتتجه المباراة إلى شوطين إضافيين خاضهما إشبيلية بعشرة لاعبين إثر طرد لاعب وسطه البرازيلي فرناندو ريجيس لتللقيه الانذار الثاني.

وسجل برايثوايت الذي دخل في الدقيقة 89 بدلا من بيدري، هدف الفوز مستغلا كرة عرضية لألبا تابعها بارتماءة رأسية داخل المرمى (94).

وتلقى اشبيلية ضربة موجعة ثانية بطرد مهاجمه الدولي الهولندي لوك دي يونغ في الدقيقة 103.

وهو الفوز الثاني على التوالي لبرشلونة على اشبيلية بعدما تغلب عليه 2-صفر السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري.


>