كونميبول يساعد الأندية لاحتواء آثار أزمة كورونا

Reuters

تأتي هذه الخطوة للتغلب على آثار توقف النشاط بسبب تفشي فيروس كورونا.

ولا يزال 76 فريقاً من أميركا الجنوبية ينافسون في البطولتين المعادلتين لدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

ويحصل كل فريق على مكافآت مقابل التأهل ويرتفع المبلغ كلما تقدم في البطولتين.

وقامت بعض الأندية بخفض رواتب موظفيها ويتدرب الكثير من اللاعبين في بيوتهم خلال العزل الذاتي.

وقال أليخاندرو دومنيغز رئيس اتحاد الكونميبول "هذه الظروف تتطلب ردود فعل سريعة واستثنائية، حصول هذه الأندية على مكافآتها مقدماً سيساعدها على تلبية التزاماتها المالية تجاه العاملين والأجهزة الفنية واللاعبين والمتعاقدين".

وتوقف النشاط الكروي في أميركا الجنوبية خلال الأسابيع الأخيرة بسبب تفشي وباء كورونا في القارة.

وسيقام نهائي كأس ليبرتادوريس وكأس سودامريكانا في تشرين الثاني/نوفمبر.