"كاس" ترفض طلب بوكا تعليق إقامة النهائي

Reuters

وأشارت المحكمة في بيان إلى رفضها "الطلب المعجل (...) الذي تقدم به أمس نادي بوكا جونيورز، وسعى من خلاله إلى تعليق إقامة مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس بين بوكا جونيورز وريفر بلايت".

وأشارت المحكمة إلى أن النادي الأرجنتيني تقدم بهذا الطلب بعد رفض الهيئات المعنية في اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول)، طلبا تقدم به لـ "إقصاء ريفر بلايت من مسابقة كوبا ليبرتادوريس 2018".

وأشارت المحكمة إلى أنها ستدرس "في وقت لاحق" الأسس التي بنى عليها بوكا جونيورز طلب الاستئناف.

وأتى القرار بعد ساعات من تأكيد نائب رئيس بوكا رويكو فيراري أن النادي سيرفع القضية الى محكمة التحكيم ومقرها مدينة لوزان السويسرية، مضيفا لشبكة "فوكس سبورتس" من مدريد "هذا ما قلنا أننا سنقوم به في حال لم يكن قرار (محكمة الاستئناف التابعة لكونميبول) في صالحنا".

وكانت مباراة الإياب مقررة في 24 تشرين الثاني/نوفمبر على ملعب "مونيومنتال" التابع لريفر، لكنها أرجئت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب. وقرر الاتحاد القاري (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالي، ويرجئها مجدداً قبل ساعات من الموعد. وأكد الاتحاد لاحقاً نقل المباراة لخارج الأرجنتين وحدد لها موعداً في التاسع من كانون الأول/ديسمبر على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد الإسباني.

ووصل الفريقان هذا الأسبوع إلى مدريد لخوض المباراة المقررة الأحد، إلا أن بوكا لا يزال على مطلبه بوجوب تتويجه باللقب من دون أن يلعب، استنادا لمواد في قوانين الاتحاد القاري.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين على ملعب بوكا قد انتهت بالتعادل 2-2، علماً أنها المرة الأولى التي يلتقي فيها الغريمان التاريخيان في نهائي المسابقة القارية التي توازي بأهميتها القارية مسابقة دوري أبطال أوروبا.