انتقادات لانسحاب زوجي كندا

AFP

وعلق النجم الصربي نوفاك دجوكوفيتش على الأمر قائلا "هذا الأمر لا يعجبني، لا يجب السماح بذلك (...) يجب إجبار الجميع على اللعب".

وكانت كندا التي تفوقت على إيطاليا الاثنين، قد ضمنت المركز الأول في مجموعتها السادسة وبالتالي التأهل إلى ربع النهائي، بعد تقدمها الثلاثاء على الولايات المتحدة 2-صفر وبالتالي حسمها المواجهة.

وفضل الكنديون عدم خوض مباراة الزوجي المتأخرة ليل الثلاثاء-الأربعاء فخسروا بالانسحاب صفر-6 وصفر-6.

ولن توجه أية عقوبة لكندا "لأن طبيبا مستقلا وجد ان ثلاثة من اربعة لاعبين كنديين كانوا غير جاهزين لخوض المباراة"، بحسب ما أكد مسؤول في الاتحاد الدولي لكرة المضرب لوكالة فرانس برس.

واختار قائد المنتخب الكندي فرانك دانتشيفيتش أربعة لاعبين بدلا من الخمسة المسموح بهم: دنيس شابوفالوف، فليكس اوجييه الياسيم، برايدن شنور وفاسيك بوسبيسيل.

لكن التأهل حسمه شابوفالوف وبوسبيسيل في مبارتي الفردي، على حساب تايلور فريتز ورايلي اوبيلكا تواليا، قبل انسحابهما من مباراة الزوجي.

وعلى غرار دجوكوفيتش، اعتبر البريطاني اندي موراي أن الانسحاب الكندي "لم يكن جيدا": "وجدت أن احد الجوانب الايجابية لدور المجموعات عدم اقامة مباريات هامشية. لكن اعتبار الكنديين المباراة هامشية بالنسبة اليهم قد يؤثر سلبا على منتخبات تحتل المركز الثاني في مجموعاتها".

وتخوض كندا الخميس مواجهة ربع النهائي بدءا من الساعة السادسة مساء ضد بلجيكا او استراليا المتنافسين على صدارة المجموعة الرابعة.

وتقام كأس ديفيس بدءا من هذا العام على مدى أسبوع واحد، عوضا عن توزيع المباريات على أربعة أسابيع، بمشاركة 18 منتخبا وزعت على ست مجموعات، على أن يتأهل متصدر كل مجموعة، إضافة الى أفضل منتخبين حلا في المركز الثاني، الى الدور ربع النهائي، ليصار بعد ذلك إلى اللجوء لنظام خروج المغلوب.

كما اعتمد نظام الفوز بمجموعتين من أصل ثلاث عوضا عن ثلاث من أصل خمس، وذلك تفاديا لإرهاق اللاعبين.