ديشان: "مبابي قادر على إحداث الفارق أمام إنكلترا"

AFP

تلتقي حاملة اللقب مع إنكلترا للمرة الثالثة في نهائيات كأس العالم، آملة في تحقيق فوز أول عليها بعد أن سقطت في مرتين سابقاً في دور المجموعات عامي 1966 و1982.

يتصدر مبابي ترتيب الهدافين في قطر بخمسة أهداف ويأمل في زيادة غلته مع أبطال العالم عندما يلاقون وصيف بطل أوروبا.

وبلغت فرنسا الدور ربع النهائي بفوزها على بولندا 3-1، بينها ثنائية لمبابي بتسديدتين رائعتين، فيما تأهلت إنكلترا بانتصار بثلاثية نظيفة على السنغال حقق فيه هاري كاين، هداف مونديال 2018، هدفه الأول في البطولة.

قال ديشان الجمعة خلال مؤتمر صحافي: "أعتقد أن إنكلترا ستأخذ احتياطاتها، على غرار منافسينا الاربعة السابقين. كيليان لديه القدرة على إحداث الفارق. حتى في المباراة الأخيرة عندما لم يكن في أفضل فورمة مقارنة بأول مباراتين، كان حاسمًا".

وتابع "القدرة على توزيع مصادر الخطورة على خصمنا سيجنّب التركيز على كيليان. لكن كيليان سيبقى دائمًا كيليان، مع القدرة على أن يكون حاسمًا في جميع الأوقات".

ستكون هناك مواجهة ثنائية بين الحارس هوغو لوريس وكاين زميله في توتنهام. قال بهذا الشأن "أملك فقط الامور الايجابية للتحدث عنها بشأن هاري. إنه قائد حقيقي لإنكلترا ومثال لزملائه وفوق كل شيء لاعب رائع. لديه القدرة على التسديد في أي مكان، هو من الافضل في هذا المجال".

وعن احتمال لجوء المباراة إلى ركلات الترجيح، أكد قائد الديوك "سيقوم هاري ولاعبو إنكلترا بتحليل ركلات الترجيح ولكن الأمر كله يتعلق بالحدس، وقبل أن تصل إلى ركلات الترجيح، يكون هناك وقت لإحداث الفارق على أرض الملعب".

لا توجد ضغوطات 

في سياق آخر، أكد ديشان الفائز بكأس العالم كلاعب في 1998 ومدرب في 2018، ألا ضغوطات على الفريق وحث لاعبيه على عدم الانجرار خلفها.

قال في هذا الصدد "نتمتع بالهدوء والصفاء منذ البداية. هذا ربع نهائي كأس العالم ولكن ليست هناك ضغوط، هناك فقط سعادة ومتعة، مع هدف واضح هو التأهل إلى نصف النهائي".

"إنكلترا ناضجة" 

في حين تسعى فرنسا لتكون ثالث منتخب فقط يحتفظ باللقب في كأس العالم بعد إيطاليا (1934 و1938) والبرازيل (1958 و1962)، لا تزال إنكلترا تلهث خلف لقب ثان في المونديال بعد الذي حققته على أرضها في 1966.

بلغت نصف نهائي روسيا 2018 وحلّت وصيفة لإيطاليا في كأس أوروبا في صيف 2021 عندما حُرمت من لقب قاري أول.

علّق لوريس المتوقع أن يخوض مباراته الـ143 مع فرنسا ويصبح أكثر المشاركين في تاريخ المنتخب متجاوزًا ليليان تورام "لقد وصلوا إلى نصف نهائي كأس العالم ونهائي كأس أوروبا، وقد أحرزوا تقدمًا حقيقيًا. وأعتقد أن هذا الفريق أصبح ناضجًا. لقد افتقروا إلى النجاح في اليورو، كانوا قريبين جدًا. هم هنا للفوز".

من جهته، رأى ديشان أن إنكلترا التي سجلت أكبر عدد من الاهداف في البطولة حتى الآن مشاركة مع البرتغال (12) خطيرة جدًا في المرتدات.

قال في هذا الصدد "هذا المنتخب الإنكليزي قوي جداً في المرتدات، سجلوا نصف أهدافهم من مرتدات سريعة. ليست هذه ميزتهم الوحيدة، لديهم العديد من نقاط القوة: طريقة اللعب، القدرة على تسجيل الاهداف، الخطورة في الكرات الثابتة أيضًا".
 


>