فرحة مكسيكية تتسبب بهزة أرضية

AFP

وذكر المرصد الجيولوجي المكسيكي اليوم الأحد، أنه سجل "هزة أرضية اصطناعية" في مكسيكو سيتي أعاد سببها لـ "ربما نتيجة للقفزات الهائلة من جانب المشجعين عندما تم تسجيل هدف التقدم".

وسجل جهازا استشعار على الأقل النشاط الزلزالي وقت تسجيل الهدف، حسبما أفادت شبكة رصد الزلازل المكسيكية عبر تويتر.

وتغلبت المكسيك على بطلة العالم ألمانيا بهدف نظيف ضمن انطلاق مباريات المنتخبين في كأس العالم روسيا 2018.

ومع هدف هيرفينغ لوسانو في الدقيقة 35 من المباراة التي أقيمت الأحد وانتهت بفوز المكسيك (1-صفر) وتكبيد ألمانيا أول هزيمة في مباراة افتتاحية لها في كأس العالم للمرة الأولى منذ 1982، "اهتزت" الأرض في مكسيكو سيتي.

وأكد خبراء الزلازل في المدينة المعرضة دائما لحدوث هزات أرضية، انهم سجلوا حصول "ارتجاج اصطناعي" بعد الهدف، عازين الأمر على الأرجح إلى قيام آلاف المشجعين بالقفز فرحاً في الوقت نفسه في سوكالو، الساحة الرئيسية في المدينة حيث كانوا يتابعون المباراة على شاشة عملاقة.

وردد المشجعون المحتشدون في الساحة "ماذا حصل، ماذا حصل لألمانيا التي كان يجب ان تفوز علينا؟".

وانضم الرئيس إنريكي بينا نييتو الى المحتفلين عبر "تويتر" مغرداً، "الأمر مؤكد: المكسيك تواجه وتفوز على الأفضل في العالم. مباراة كبيرة! تهاني".

وتجمع المشجعون أيضاً في مختلف المدن الكبرى في المكسيك لا سيما غوادالاخارا وتولوكا وتيخوانا وسيوداد خواريز.

"لوسانو رئيسا"

وجاب شوارع العاصمة ايضا مشجعون على دراجات نارية اطلقوا العنان لأبواقها وهم يلوحون بالعلم المكسيكي تحية لـ "ال تري" (لقب المنتخب).

ووسط هذه الضوضاء الصاخبة، عزف رجل على آلة الكمان مقطوعة مكسيكية تقليدية تعكس الفرح. وقال الموسيقي العجوز "هدف صغير هو هدف رغم كل شيء".

وصاحت مشجعة طلت وجهها باللون الاخضر وبيدها علم، "نحن قوة قتال ازتيكية" في اشارة إلى قبائل الازتيك القديمة المحاربة.

وقال مشجعون آخرون قبل اسبوعين من الانتخابات الرئاسية في الاول من تموز/يوليو "لوسانو رئيسا، لوسانو رئيسا!".