إشكالات وحوادث على هامش الاحتفالات في فرنسا

AFP


وقام نحو ثلاثين شخصاً وضع بعضهم أقنعة، باقتحام متجر "بوبليسيس" بعد تحطيم زجاجه الخارجي، قبل أن يغادروه وهو يحملون بعض منتجاته، بينما قام بعضهم بالابتسام والتقاط صور بالهواتف الخليوية.

كما قام البعض برمي مقذوفات باتجاه عناصر من قوات الشرطة التي ردّت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، في الاحتفالات التي تلت فوز فرنسا على كرواتيا 4-2 في نهائي مونديال 2018 على ملعب لوجنيكي في موسكو.

وفي ليون، أشارت السلطات المحلية إلى اندلاع إشكالات بين أفراد من الشرطة ونحو 100 شاب اعتلوا سيارة تابعة لها على هامش عرض المباراة عبر شاشات في ساحة عامة.

وقامت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الشبان الذين ردوا برمي مقذوفات وإشعال حاويات القمامة.

وأفادت المصادر نفسها عن أنّ الاشكالات كانت لا تزال مستمرة لما بعد الساعة العاشرة والنصف ليلاً بالتوقيت المحلي (20,30 ت غ)، من دون الإشارة إلى توقيف أي شخص.

وفي بلدة قرب مدينة نانسي، أصيب طفل في الثالثة من العمر وفتاتان في السادسة بجروح خطرة بعدما تعرضوا للدهس من قبل دراجة نارية خلال الاحتفالات، وأشارت السلطات إلى أن الدراج توارى عن الأنظار.
كما أفادت السلطات عن وفاة شخصين بسبب الاحتفالات: رجل في الخمسين من العمر تعرض لكسر في العنق إثر سقوطه في قناة مائية، وآخر في الثلاثينات من العمر اصطدم بشجرة أثناء القيادة.
 


>