كأس الاتحاد الآسيوي: خطأ "اتحادي" يُبعد تشرين والوحدة السوريين

.


وحمّل ماهر السيد رئيس نادي الوحدة مسؤولية استبعاد الناديين للموظفين المعنيين بمراسلة الاتحاد الآسيوي.

وقال السيد لوكالة فرانس برس "إنه خطأ لا يغتفر، لقد استكملنا كافة الأوراق المطلوبة للمشاركة بتاريخ 12 تشرين الثاني الفائت أي قبل أسبوع من انتهاء المدة القانونية وتم إرسال كافة الأوراق المطلوبة لمكتب الترخيص في اتحاد الكرة السوري الذي يبدو أنه تأخر في إرسالها للاتحاد الآسيوي".

وأضاف السيّد "لقد تكلف إعداد فريقنا للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي أكثر من مليار ليرة سورية (نحو 400 ألف دولار) والمشكلة الآن أنني تعاقدت مع لاعبَين أجنبيين لتدعيم فريقنا في كأس الاتحاد الآسيوي. كل جهودنا ضاعت".

من جهته أكد إبراهيم أبا زيد أمين عام الاتحاد السوري المتواجد حاليا في روسيا أنه عرف اليوم بما حصل من خلال اتصاله باتحاد الكرة، وقال لفرانس برس "إن المسؤول عما حصل هو الموظف المعني بترخيص الأندية وبتثبيت المراسلات، وكما فهمت أن الموظف خاطب القسم غير المعني في الاتحاد الآسيوي لتثبيت المشاركة".

وأضاف أبا زيد "نسعى الآن لتصليح الوضع وأرسلت كتاب لأمين عام الاتحاد الآسيوي لمراجعة الموضوع ونأمل بحله".


>