جدة تستضيف هلال القدس مع الجيش السوري والنجمة اللبناني

http://ar.the-afc.com

وأثارت هذه المباريات جدلاً في الفترة الماضية على خلفية رفض الفريقين اللبناني والسوري خوض المباراة المحتسبة بيتية على أرض النادي الفلسطيني، في الضفة الغربية المحتلة، وذلك في ظل قوانين البلدين التي تمنع مواطنيهما من عبور نقاط سيطرة تابعة للسلطات الإسرائيلية.

وعلى إثر هذا الجدل، قرّر الاتحاد إقامة المباريات على أرض محايدة، بدلاً من النظام المعمول به بخوض ذهاب وإياب على أرض كل طرف.


وأورد الاتحاد الاسيوي عبر موقعه الإلكتروني مواعيد المباريات ومكان إقامتها في جدة، على أن تقام المباراة الأولى ضد النجمة في الثالث من أيار/مايو (محتسبة على أرض هلال القدس وتعود للجولة الثالثة)، على أن تليها في المدينة نفسها في السادس منه، مباراة محتسبة بيتية للنجمة.

أما مباراة الإياب ضد الجيش السوري، فستقام في 30 نيسان/أبريل الحالي.

وأفاد المشرف الرياضي في هلال القدس بدر مكي وكالة فرانس برس: "قرارنا باللعب خارج فلسطين يتناغم مع رؤية اتحاد كرة القدم الفلسطيني" برئاسة جبريل الرجوب، بعدما كان النادي قد تمسك بداية بأحقيته في خوض المباريات المحتسبة بيتية على أرضه.

ويتصدر الجيش ترتيب المجموعة برصيد ثماني نقاط من أربع مباريات، متقدماً بفارق نقطة على الوحدات الذي خاض أيضاً أربع مباريات. ويحتل هلال القدس المركز الثالث مع نقطة واحدة من مباراتين،أمام النجمة الذي خاض مباراتين تلقى فيهما خسارتين ولم يجمع في رصيده بعد أي نقطة.