العهد جاهز لخوض النهائي في كوريا الشمالية

AFP

وبحسب نظام الاتحاد الآسيوي الذي يعتمد مبدأ المداورة في استضافة المباراة النهائية بين الشرق والغرب، فإن نهائي هذا العام من المفترض أن يستضيفه النادي الكوري الشمالي في بيونغ يانغ، بعدما أجري النهائي في العام الماضي بضيافة القوة الجوية العراقي الذي حصد اللقب للمرة الثالثة توالياً.

إلا أن تكهنات كثيرة أشارت إلى إمكانية نقل المباراة من العاصمة الكورية الشمالية، بسبب أنظمة البلد الشيوعي المغلق والذي يمنع النقل التلفزيوني المباشر للمباريات. وخبر اللبنانيون الأجواء في الشهر الماضي حيث واجه منتخبهم نظيره الكوري الشمالي في تصفيات المونديال وكأس اسيا، ولم يعرفوا نتيجة المباراة إلا بعد نهايتها فضلاً عن الرقابة على الانترنت. 

وسيكون صعباً للغاية عدم توفير النقل التلفزيوني للمباراة النهائية لكأس الاتحاد، بداعي وجود عقود ومعلنين وعائدات مالية ترافق مثل هذا الحدث.

وكان الاتحاد الآسيوي قد أرسل الجمعة "للراغبين من الإعلاميين إصدار اعتمادات لتغطية وقائع المباراة النهائية في بيونغ يانغ"، ما يشير إلى أن مكان  المباراة لم يتغير.

وبالنسبة إلى موقف نادي العهد، قال أمين سر النادي محمد عاصي لـ"فرانس برس": "مكان وموعد المباراة يحددهما الاتحاد الآسيوي، وبالتالي نحن سنخضع لأي قرار وليس لدينا أي مشكلة إذا لعبنا في بيونغ يانغ".

وستدرس لجنة المسابقات في الاتحاد القاري في الأيام المقبلة ملف النهائي، بشكل لا ينعكس سلباً على صورة المنظمة القارية.

وكان 25 أبريل قد تأهل إلى النهائي بعدما تخطى هانوي الفيتنامي، فيما أطاح العهد بالجزيرة الأردني وصيف بطل النسخة السابقة.


>