الجزائر تعد استقبالاً رسمياً وشعبياً لأبطال إفريقيا

Reuters

 

وتغلّب منتخب محاربي الصحراء على منتخب أسود تيرانغا بنتيجة 1-صفر بفضل هدف المهاجم بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة النهائية التي أقيمت في ستاد القاهرة الدولي، ليحرز اللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه، والأولى منذ تتويجه على أرضه بلقب نسخة 1990.

وأفاد المصدر الحكومي الذي فضل عدم كشف اسمه وكالة فرانس برس أن "طائرة المنتخب الجزائري ستحط في مطار هواري بومدين عند الساعة الثانية بتوقيت الجزائر (الرابعة بتوقيت مكة المكرمة) وسيخصص له استقبال رسمي وشعبي".

وأوضح أنه من المقرر إقامة حفل "غذاء رسمي" لكل أعضاء البعثة، وعلى رأسها المدرب جمال بلماضي، في المركز الدولي للمؤتمرات بنادي الصنوبر غرب العاصمة الجزائرية.

ولم يحدّد المصدر ما إذا كان الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح سيشارك في مأدبة الغداء، علماً بأنه كان حاضراً في ستاد القاهرة خلال المباراة النهائية، مثله مثل آلاف المشجعين الجزائريين الذين انتقلوا خصيصاً إلى العاصمة المصرية لمتابعة منتخب بلادهم.

وأفادت الإذاعة الجزائرية أن "حافلة خاصة تم تجهيزها للتجول باعضاء المنتخب في شوارع العاصمة" التي شهدت احتفالات عارمة حتى فجر السبت على وقع أبواق السيارات وزغاريد النسوة والمفرقعات النارية.

ومنح المنتخب مواطنيه فرحة تمتد من العاصمة المصرية إلى الجزائر وولاياتها وصولاً إلى مختلف مدن فرنسا والانتشار، في فترة من الحراك السياسي النشط والتظاهرات الاحتجاجية ضد نظام الحكم التي تتكرر كل يوم جمعة، وأحيت أمس "ذكراها" الثانية والعشرين.