ليفركوزن لوقف مغامرة ساربروكن المغمور

Reuters

والفارق كبير بين الفريقين حيث دأب ليفركوزن على لعب الأدوار الأولى في دوري الـ "بوندسليغا"، في حين بات ساربروكن أول فريق يبلغ نصف نهائي كأس ألمانيا من خارج الدرجات الثلاث الأولى في تاريخ المسابقة.

كما أن الفارق في الاستعداد والجاهزية كبير أيضا لأن ليفركوزن خاض خمس مباريات منذ استئناف الدوري المحلي في 16 أيار/مايو الماضي عقب توقف منذ آذار/مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، في حين لم يخض ساربروكن أي مباراة منذ 94 يوما، وكانت الاخيرة له أمام استوريا والدورف في 7 اذار/مارس الماضي وانتهت بخسارته صفر-1.

وبعد إعلان رابطة الدوري توقف الموسم في الدرجة الرابعة، توج ساربروكن الذي كان يتصدر بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه لدى توقف النشاط، بطلا لها وسيصعد إلى الدرجة الثالثة الموسم المقبل.

وفرض ساربروكن نفسه مفاجأة المسابقة هذا الموسم بعد أن أقصى فريقين من الدرجة الأولى هما كولن وفورتونا دوسلدورف. وفي المباراة ضد الأخير نجح حارس مرماه دانيال باتس في ان يصبح اول حارس ينقذ اربع ركلات ترجيحية في مباراة ضمن كأس المانيا، علما بأنه أنقذ ركلة جزاء خلال الوقت الأصلي من المباراة ايضا.

ووصف الكندي الدولي كيانز غونزاليز فرويسي مباراة فريقه ضد باير ليفركوزن بأنها فرصة تسنح للمرة الأولى في حياة لاعب، بقوله "إنها أكبر مباراة في مسيرة اي لاعب. كل تركيزنا على هذه المباراة. الدقائق التسعين. يتعين علينا بذل قصارى جهدنا والكفاح قبل ان نرى النتيجة".

وأضاف "كل الترشيحات تصب في صالح الفريق المنافس، وبالتالي لسنا مرشحين للفوز. من الجيد كتابة التاريخ والقيام باشياء لم نحققها في السابق. كل شيء يمكن تحقيقه، هذه هي مقاربتنا لهذه المباراة".

وكشف بأن فريقه يدخل مباراته ضد ليفركوزن وهو يجهل مدى جاهزيته البدنية لخوضها، واوضح في هذا الصدد "اكتفينا بمواجهة بعضنا البعض في مباريات خلال الحصص التدريبية. لن ندري كيف ستسير الامور الا مع بداية المباراة".

وختم "على أي حال، ما حصل للفريق (هذا الموسم) جعل أفراده يدخلون التاريخ. ما حققناه سيبقى معنا طوال حياتنا. لقد عشنا أحاسيس لا يمكن أن تختبرها إلا في الرياضة". 

ولم يحرز ساربروكن أي لقب وخاض مباريات دوري الدرجة الأولى في خمسة مواسم اخرها عام 1993.

وسيكون بايرن ميونيخ مرشحا بدوره لبلوغ المباراة النهائية عندما يستضيف اينتراخت فرانكفورت على ملعب "اليانز ارينا" الأربعاء.

والتقى الفريقان مؤخرا في الدوري المحلي وتحديدا في 23 ايار/مايو الماضي وخرج الفريق البافاري بفوز عريض 5-2، ليثأر لخسارته امام منافسه ذهابا 5-1.

وكان بايرن توج باللقب الموسم الماضي بفوزه على لايبزيغ بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية.

ويسير بايرن بخطى ثابتة لإحراز الثنائية المحلية حيث بات في حاجة الى فوزين في آخر أربع مباريات له في الدوري لكي يتوج بطلا للمرة الثامنة تواليا، كما يملك فرصة احراز الثلاثية النادرة في حال توج بدوري ابطال اوروبا حيث خطا خطوة عملاقة نحو بلوغ ربع نهائي المسابقة القارية بفوزه على تشلسي الانكليزي 3-صفر في عقر دار الاخير في ذهاب ثمن النهائي قبل توقف النشاط في اذار/مارس بسبب "كوفيد-19".

وستقام المباراة النهائية لكأس ألمانيا على الملعب الأولمبي في برلين في الرابع من تموز/يوليو.