هاليب: "رغم التأخر لم أستسلم"

beIN SPORTS

تصوير: سامر الرجال

 

ففي المؤتمر الصحفي الذي جاء عقب انتصار هاليب 6-3، 3-6 و6-4 في مباراة عصيبة تأخرت في مجموعتها الثالثة 4-1، قالت المصنفة الثالثة على العالم: "شعرت بضغط بسيط لأنني سأخسر المباراة، لكنني حاولت التركيز على البقاء هادئةً، وقد فعلت ذلك جيداً".

ومدحاً في منافستها الأوكرانية سفيتولينا قالت هاليب: "لقد لعبتْ بشكل رائع، وتحركت بشكل جيد للغاية، ضربت الكرة بقوة، لم تفوّت الكثير من الكرات، لذلك كان عليَّ أن أبذل جهوداً كبيرة للفوز وفعلت ذلك وأنا فخورة لأني تغلبت على لاعبة في مستواها".

هاليب التي لعبت نهائي دورة روما أمام نفس المنافسة شهر أيار/ مايو من العام الماضي، وخسرت دون مقاومة كبيرة، كان ذلك في آخر لقاء بين اللاعبتين، أكدت اليوم أن الوضع اختلف: "نعم، أنا سعيدة لأنني لم أستسلم، والنهائي الذي لعبته في روما استسلمت ولم أكن مستعدة للقتال. الآن اختلف الوضع، وهذا يجعلني أكثر سعادة، لأنني أثبتتُ أنني قادر على القيام بذلك".

وبعد الإصابة التي تعرضت لها في العام الماضي أشارت هاليبت أنها اليوم أكثر حماساً وتشعر أنها بصحة جيدة وقالت فيما يتعلق بالمباراة النهائية: "إنه تحدٍ كبير أيضاً، ستكون مباراة صعبة، المباراة النهائية هي دائماً صعبة مع ضغوطات إضافية، وعواطف إضافية، أشعر بأنني مستعدة، سوف أتعافى بسرعة، وغداً سأعطي كل شيء للفوز".

وختمت هاليب حديثها بالقول بما يشبه الحكمة: "إذا خسرت لأن الخصم أفضل، فلا بأس، لكنني لا أريد أن أفقد المباراة بنفسي، لقد كانت تلك الضربات القاتلة والهزائم القصيرة مدهشة وأعطتني قوة إضافية لا أزال أستمد القوة منها، ولديّ ما يكفي من القوة للقتال من أجل كل مباراة".